“التحالف الأوروبي من أجل بولندا“ .. أحزاب المعارضة البولندية تدعوا للتوحد لخوض الأنتخابات البرلمانية الأوروبية !

 

وقع رؤساء وزراء سابقون ورؤساء وزارة الشؤون الخارجية في “المنبر المدني” و “تحالف اليسار الديمقراطي” على إعلان “التحالف الأوروبي من أجل بولندا”.

ويدعوا التحالف الجديد الى ” إعادة بناء موقف بولندا القوي في الاتحاد الأوروبي”.

وطالب الموقعون على الإعلان الأحزاب السياسية والمجتمعات المحلية والحكومات المحلية والمنظمات غير الحكومية والبولنديين الى دعم هذا التحالف ، حيث تم الإشارة الى أهمية الإنتخابات البرلمانية الأوروبية .

وبحسب الموقعين على الإعلان ” نريد أن نظهر من خلال هذا الإعلان أنه يمكننا ويجب علينا أن نكون معاً ، وإظهار أن بولندا يجب أن تعود إلى المكان الرئيسي على الطاولة الأوروبية ، ونريد التأثير على السياسة الخارجية الأوروبية ، ونريد أن نقرر مستقبل أوروبا ، وأنه من الضروري أن يكون لدينا تمثيل جيد ، يستحق التمثيل البولندي في الاتحاد الأوروبي ، في البرلمان الأوروبي ”

وماذا يتضمن بالضبط إعلان الائتلاف الجديد؟
أشار الى الإعلان الى أنه بعد عام 1989 ، دخلت بولندا ليس فقط في الاتحاد الأوروبي ، ولكن أيضا أصبحت عضوا في حلف شمال الأطلسي ، و في ذلك الوقت “لقد أثر بلدنا على القرارات الرئيسية حول مصير المنطقة والقارة”. حاليا ضعفت موقف الحكومة البولندية ، و “الجهد الوطني” الذي تم إتخاذه بعد سقوط الشيوعية .

ويشير البيان المكتوب الذي تم نشره بعد الإجتماع أن أحد أهداف هذا التحالف هو دحض الإشاعات الكاذبة بالتأكيد على أن معظم البولنديين يؤيدون استمرار عضوية بولندا في الأتحاد الأوروبي ، لأن ذلك يعطي بولندا مزيداً من الأمان والتنمية .

وأشار الموقعون على الإعلان الى أن الأنتخابات القادمة ستشهد مشاركة واسعة من الأوروبيين ، كونها أنتخابات حاسمة ، قد تتسبب في تغير وجه التحالفات في المستقبل ، كما أنها ستكون الضامن لإستمرار تحالف الإتحاد الأوروبي وبقائه على قيد الحياة .

ومن الجدير بالذكر أن حزب القانون والعدالة الحاكم يعمل أيضاً على تشكيل تحالفات مع عدد من الأحزاب اليمينية في أوروبا ، بهدف خوض الأنتخابات ، وكان ذلك واضحاً خلال زيارة وزير الداخلية الإيطالي الى بولندا قبل أسابيع .

التعليقات مغلقة.