fbpx

محكمة الاستئناف في كراكوف تخفّض من عقوبة البولندي الذي أراد تفجير البرلمان البولندي فمن هو؟

Jacek Bednarczyk/PAP

خفضت محكمة الاستئناف يوم الأربعاء حكما بالسجن لدكتور جامعي يدعى برونون كويسين أدين بالتخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي على البرلمان البولندي من 13 سنة إلى تسع سنوات سجن.

محامي الدفاع عن الدكتور قال انه أول بولندي يتهم بالارهاب و طالب بالغاء العقوبة مدعيا ان 13 عامل بالسجن هي عقوبة قاسية جدا وطالب بإعادة المحاكمة.

 

{loadposition TOP13} 

 

ورفضت محكمة الاستئناف في كراكوف، جنوب بولندا، يوم الأربعاء مطالب محامي الدفاع أن محاكمة Kwiecień بحجة أن المحاكمة لم يكن بها خلل.

وكانت محكمة أدنى في كراكوف في ديسمبر 2015 أدانت Kwiecień بالتخطيط لهجوم إرهابي على مؤسسة الدولة في بولندا في عام 2012، ومحاولة تحريض اثنين من الطلاب لتنفيذ الهجوم، والحيازة غير المشروعة للأسلحة النارية والاتجار بالأسلحة النارية.

وزعم Kwiecień، الكيميائي الذي كان يعمل في جامعة كراكوف الزراعية، انه كان يخطط لقيادة سيارة مليئة بالمتفجرات الى مجلس النواب البولندي في الوقت الذي يتواجد فيه كلا من الرئيس البولندي انذالك برونيسلاف كوموروفسكي، ورئيس الوزراء في ذلك الوقت دونالد توسك.

واعترف الدكتور الجامعي بالتخطيط للهجوم ولكنه قام بذلك بتشجيع من وكيل يعمل بوكالة الأمن الداخلي في بولندا (ABW)

 

{loadposition TOP13} 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة