وزير الخارجية البولندي يشرح في بروكسل وجهة نظر بلاده باستضافة مؤتمر حول الشرق الأوسط

انطلقت أعمال الدورة الخامسة للاجتماع الوزاري العربي ـ الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم الاثنين الهادفة الى تعزيز التعاون بين الجانبين على مختلف الأصعدة وفي كافة المجالات.

وتشارك بولندا في الاجتماع الوزاري العربي -الأوروبي وترأس الوفد البولندي وزير الخارجية ياتسيك تشابوتوفيتش ، حيث أتيحت له الفرصة المباشرة لإطلاع وزراء الاتحاد الأوروبي على مؤتمر الشرق الأوسط الذي تنظمه بولندا والولايات المتحدة واقناعهم بالحضور إلى وارسو.

قال تشابوتوفيش للصحفيين “لقد ذكرت لهم أن المؤتمر ليس موجهاً ضد أي شخص و الدعوة موجهة لجميع دول الاتحاد الأوروبي “.

وأكد الوزير أن الأمر لاقى قبولاً واستحساناً من قبل وزراء الاتحاد الأوروبي ، كما أشار تشابوتوفيتش الى أن “بولندا ليست حصان طروادة في أمريكا وأنها تدعم اتفاق الاتحاد الأوروبي مع إيران” ،وأضاف ” نود أن نجمع بين مواقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ،وليس لدينا نوايا نحن أو الولايات المتحدة لتفتيت وحدة الأتحاد الأوروبي “.

وأكد تشابوتوفيتش على عدم دعوة بولندا لإيران للمشاركة في المؤتمر ، لأن سلوكها لا يتوافق مع التوقعات الدولية ، وأضاف ” لكن هذا لايعني قطع العلاقات مع ايران، على العكس تماما، تعتبر إيران مشكلة للأمن الدولي ، لكننا نحافظ على الحوار ، ونحن نبحث عن حلول إيجابية “.

وقال تشابوتوفيتش” أن تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط أمر حاسم للأمن العالمي ,ونحن نؤمن بأن المؤتمر حول الشرق الأوسط في وارسو سيساهم في خلق رؤية إيجابية للمنطقة “.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر وارسو حول الشرق الأوسط في 13-14من شهر شباط/فبراير الجاري

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة