وزير خارجية بولندا من بروكسل:استقرار الشرق الأوسط أمر بالغ الأهمية للأمن العالمي

عُقد يوم الاثنين اجتماع لوزراء الخارجية في بروكسل كجزء من الحوار بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية ،و ناقش المشاركون العديد من القضايا المشتركة وتم إيلاء اهتمام خاص للقضايا المتعلقة بالتهديدات الإرهابية والتطرف ، وكذلك الحاجة إلى حل سياسي للصراعات في المنطقة.

ونوقشت أيضا مسائل الهجرة والإرهاب والمساعدات الإنسانية وحماية المدنيين ، فضلا عن انتشار أسلحة الدمار الشامل واشار الوزراء الى ضرورة التعاون بشكل مستمر والسعي إلى استجابة مشتركة للتحديات الإقليمية في المجال الاقتصادي والسياسي والبيئي والاجتماعي والأمني.

كما عرض الوزير موقف بولندا من الهجرة ، مؤكدا أن الأهم هو حل الأسباب الجذرية لهذه الظاهرة.

وأشار وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش خلال مؤتمر صحفي ” نحن نعرف كم النزاعات الجارية والتي تؤثر على الوضع الأمني للاتحاد الأوروبي نفسه مثل ليبيا وسوريا واليمن ، وبولندا تؤيد تحقيق الاستقرار في هذه المناطق”.


وقال تشابوتوفيتش وفقًا لوزارة الخارجية “إن قضية مكافحة الإرهاب ومشاكل الهجرة هي تلك المجالات التي يرى فيها الاتحاد إمكانات التعاون مع الدول العربية”.

خلال المناقشة، قدم وزير الخارجية موقف البولندي بولندا بشأن القضية السورية من خلال التأكيد على ايجاد حل سياسي للصراع، والحاجة إلى الاستجابة الإنسانية للاجئين السوريين، من ناحية أخرى.

وخلال زيارته إلى بروكسل ، عقد الوزير تشابوتوفيتش اجتماعات ثنائية مع وزراء كلا من المملكة العربية السعودية والعراق واليمن وفلسطين ولبنان والسودان.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة