سياسي بولندي مثلي الجنس يؤسس حزبا مواليا للاتحاد الأوروبي

أعلن الرئيس السابق لبلدية مدينة سلوبسك البولندية، روبرت بيدرون، وهو أول سياسي بولندي مثلي الجنس علنيا، عن تأسيس حزب سياسي داعم للاتحاد الأوروبي.

وخلال تجمع حاشد لأنصاره في العاصمة البولندية وارسو، يوم الأحد الماضي , انتقد بيدرون الأحزاب التقليدية البولندية التي كانت تحكم البلاد خلال السنوات الـ 14 الأخيرة.

وقال السياسي لأنصاره، الذين بلغ عددهم نحو 6 آلاف شخص خلال التجمع: “في السنوات الأخيرة كنا أمام خيار صعب بالفعل. من جانب كانت لدينا سياسة الإحصاءات والمؤشرات الاقتصادية… ومن جانب آخر كانت لدينا ديمقراطية كاريكاترية مع انتهاكات الدستور وتقييد حقوق المرأة والدعاية بدلا من وسائل إعلام”.

وتطرق بيدرون إلى قضية اغتيال رئيس بلدية مدينة غدانسك، الليبرالي بافاو اداموفيتش، مؤكدا دعمه للقيم التي كان يدافع عنها اداموفيتش. وقال: “لا نريد أن تستمر حرب بولندية – بولندية، ونريد احتراما متبادلا والحوار”.

وأطلق على الحزب اليساري الجديد اسم Wiosna (“الربيع” باللغة البولندية). ويتضمن برنامجه زيادة النفقات الاجتماعية وفصل الكنيسة عن الدولة وتخفيف القوانين الخاصة بالإجهاض وإغلاق جميع مناجم الفحم بحلول عام 2035.

ومن المقرر أن تجري في بولندا هذا العام انتخابات تشريعية وكذلك انتخابات البرلمان الأوروبي.

المصدر: فاينانشال تايمز- RT

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة