وزير الخارجية الإيراني : يبدو أن قمة وارسو لن تتم في صيغة يريدها الأمريكيون

 

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن خطط الإدارة الأمريكية لجعل مؤتمر وارسو حول الأمن في الشرق الأوسط ذات طابع معادي لإيران لم تكلل بالنجاح.

وأضاف ظريف في تصريحات لـ، وكالة ICANA الحكومية ، إن اجتماع وارسو من البداية كان مصيره الفشل.

وأشار ظريف في تصريحاته إنه على الرغم من تصريحات وزير الخارجية الإيراني بأن المؤتمر سيكون موجه لمناقشة نشاطات إيران في منطقة الشرق الأوسط ، الا أن الممثل الدائم للولايات المتحدة بالنيابة لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين قال في مجلس الأمن أن المؤتمر “لن يكون مكانا لإضفاء الشيطانية على إيران أو مهاجمتها“

وفقا لتقييم محطة التلفزيون الحكومية الإيرانية ، فإن هذا التغيير في النبرة مرتبط بحقيقة أن ممثلي العديد من الدول رفضوا المشاركة في هذا المؤتمر ضد إيران. ولهذا يبدو أن القمة لن تتم بالشكل الذي يريده الأمريكيون

وسيعقد الاجتماع الوزاري المكرس لبناء السلام والأمن في الشرق الأوسط في وارسو يومي 13 و 14 فبراير.
وسيشارك فيها ممثلو 12 دولة أو أكثر ، بما في ذلك نائب رئيس الولايات المتحدة مايك بينس ووزير الخارجية مايك بومبيو ، وكذلك رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ، لكن بعض الدول المشاركة لم تعلن بعد من سيمثلهم.
ولم تتم دعوة إيران الى المؤتمر ، فيما حذر المسؤولون الإيرانيون بولندا كونها الدولة المنظمة للحدث من أن المؤتمر قد يؤثر سلباً على العلاقات الثنائية بين البلدين

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة