صحيفة بولندية : الولايات المتحدة ستعزز وجودها العسكري في بولندا كـ مكافئة لمواجهتها الصين و ايران !

 

كتبت صحيفة Rzeczpospolita  الثلاثاء ، نقلاً عن مصادر دبلوماسية ، أن الولايات المتحدة تستعد لتقديم عرض أفضل لتعزيز الوجود العسكري في بولندا. وبحسب الصحيفة ، “هذا ما يجب أن يذكره نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في وارسو ، على الرغم من أن البنتاغون سيعلن القرار النهائي في شهر مارس”. وفقا للصحيفة ، “هذه جائزة  بولندا لمواجهتها ايران والصين.”

وفي سؤال لوزير الدفاع البولندي من راديو Jedynce حول المعلومات المنشورة قال ماريوش بواشتشاك بأن الوزارة تقوم بهذا النوع من المحادثات مع الجانب الأمريكي ، وأضاف أنا شخصياً أقوم بإجراء محادثة خاصة مع البنتاغون ، حول موضوع زيادة وجود القوات الأمريكية في بولندا (..) نحن على الطريق الصحيح ، وختم بالقول نحن لا نتحدث عن ” هل ” بل ” كيف ” نحقق النجاح المشترك .

العلاقات مع الولايات المتحدة جيدة جدا ، وأعتقد أنها الأفضل تاريخياً بين البلدين ، ونحن نسعى لأن تكون بولندا بلد آمن ، وهذا التحالف مع الولايات المتحدة هو بالضبط ما يقودها – بحسب بواشتشاك –

وشدد بواشتشاك على مشاركة بولندا في تنظيم المؤتمر حول السلام في الشرق الأوسط هو بلا شك إنجاز بولندا ، وهذا يدل على موقف بولندا المتنامي على الساحة الدولية .

وأشار وزير الدفاع البولندي الى أنه سيتحدث مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس ومايك بومبيو حول تشديد العلاقة بين بولندا والولايات المتحدة.

ووفي السياق ذاته قال بواشتشاك أنه سيوقع يوم الأربعاء عقداً لشراء 20 قطعة من المدفعية الصاروخية ذاتية الدفع من طراز HIMARS ، ويبلغ قيمة الصفقة 414 مليون دولار.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: