موظفة بولندية تربح قضيتها ضد رجل أعمال ألماني “نازي” متهم بالعنصرية ضد البولنديين

0

اصدرت محكمة مقاطعة غدانسك الواقعة في شمال بولندا حكمها على رجل الأعمال الألماني Hans G (تم حجب الاسم بموجب قانون الخصوصية البولندي) البالغ 35 عاماً ،واعتبرته مذنبًا بالتهم الموجهة اليه وهو التحريض على خطاب الكراهية تجاه البولنديين وحكمت عليه بدفع غرامة مالية قدرها 50.000 زلوتي بولندي (11،560 يورو) اضافة الى قراءة بيان يعتذر فيه عن ماصدر منه من أفعال وأقوال تحض على الكراهية على وسائل الاعلام و يتم تعليقه في مقر الشركة .

ورفعت Natalia Nitek-Płażyńska الموظفة السابقة في شركة Pos System التي يعتبر رجل الأعمال الألماني شريكاً بها دعوة قضائية في عام 2017 لانتهاكه الحقوق الشخصية وطالبت بغرامة أعلى بثلاث مرات بـ 150،000 زلوتي بولندي (34،680 يورو).

في آذار / مارس 2016 ، بثّت قناة Telewizja Republika التلفزيونية الخاصة برنامجًا عرضت فيه Nitek-Płażyńska لقطات مسجلة تم فيها سماع العديد من الإهانات الشديدة الصادرة عن رجل الأعمال الألماني ، منها “أكره البولنديين ، انا لست لا أحبهم فقط ، بل أنا أكرههم! كلهم ​​أغبياء، أنت شيطان ،نعم ، أنا! أنا نازي! ،”أود أن أقتل كل البولنديين ، لن أواجه مشكلة بذلك” ، كما ظهر في التسجيل صوه وهو يبدي سعادته بتحطم طائرة سمولينسك الرئاسية في ٢٠١٠.

لم يكن Hans G حاضراً خلال جلسة الحكم ، وقال محاميه لوسائل الإعلام إنه سوف يستأنف الحكم، علاوة على ذلك ، قدم Hans G دعوى قضائية ضد
Natalia Nitek-Płażyńska بحجة أنها انتهكت حقوقه الشخصية من خلال نشر محتوى خاص وتسجيلات المحادثات التي تم التلاعب بها، رفضت المحكمة هذا الادعاء ، مشيرة إلى أن التسجيلات أُجريت في مكان العمل ، وهو مكان عام.

وشدد القاضي على أن كلمات Hans Gهي مزيج من التحيز العنصري ، وهي تعبر عن عن القومية الألمانية القديمة في القرن التاسع عشر والتحيز ضد البولنديين “.

وكان قد اعترف Hans G قبل إعلان حكم المحكمة ، أن التسجيلات حقيقية ، قائلاً: “الآن ، أنا على علم كيف يتم النظر إلى كلماتي من قبل البولنديين ، ولكن لم يكن لدي هذا الوعيبذلك ، لقد تحدثت بغضب ، لم يكن في نيتي إهانة البولنديين ، وأنا آسف على ما قلته آنذاك.

بعد إعلان الحكم ، قالت Natalia Nitek-Płażyńska”على الرغم من أن القضية استمرت عامين ، إلا أنها تستحق ذلك … لأننا ، نحن البولنديين ،لدينا كرامة عالية نحن نتذكر ما حدث منذ أكثر من 70 عامًا … نحن نعلم … أن علينا أن نقاتل من أجل كرامتنا وأن نتحرك عندما يكون الألماني … يسيء إلينا ويدعو إلى قتل البولنديين. ”

وزعمت Natalia Nitek-Płażyńskaالى أن Hans Gقد قام بحركات لها ولغيره من الموظفين وكأنه يطلق النار عليهم وقالت “”أخبرني مرة أنه إذا اندلعت الحرب ، فإنني سأكون أول من يتم قتلها ، لأنني بولندية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.