إيران خططت لأغتيال قادة أحوازيين في مؤتمر وارسو أحبطها الأمن البولندي

صرّح نائب رئيس المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان في لندن، طه الياسين في تصريح خاص لـشبكة (AVA Today) الأخبارية أن السلطات البولندية منعت مجموعة من معارضي النظام الإيراني من الدخول الى البلاد والمشاركة في الفعاليات التي نظمتها المعارضة الايرانية على هامش انعقاد مؤتمر وارسو وقيل لهم أن ” حياتهم في خطر”.

وتابع الياسين قائلاً ” الظاهر ايران كانت تنوي القيام بعمليات اغتيال لبعض الأحوازيين”.

وأضاف الياسين أيضاً ” كل مافي الأمر الأمن البولندي قالوا لهم إن حياتهم في خطر، ويحتمل أن تكون إيران وراء محاولات أغتيال لبعض الأحوازيين في وارسو”.

وتابع “تم منعهم من الخروج من المطار و وضعوا تحت المراقبة، و تم تجهيز لهم تذاكر العودة للبدان التي جاؤوا منها “.

وأضاف أيضاً أن “سفارات الدول التي أتوا منها الأحوازيين لإقامة مؤتمر في بولندا تقوم بالتنسيق للحفاظ على سلامتهم وإرجاعهم إلى بلدانهم الأوروبية سالمين”.

وسبق أن صرّح نائب وزير الداخلية البولندي ياروسواف جيلينسكي اليوم الثلاثاء في مقابلة مع وكالة الأنباء البولندية PAP أن حرس الحدود البولندي منع دخول 40 شخصاً أجنبياً الى بولندا منذ إعلان بولندا فرض رقابة مشددة على الحدود البولندية ، وتحديد نقاط محددة يمكن من خلالها الوصول الى بولندا من دول الإتحاد الأوروبي الأخرى .

وأكد نائب وزير الداخلية أن وزارته لديها معلومات تفصيلية عن كافة الإجتماعات المخطط القيام بها فيما يتعلق بـ مؤتمر وارسو ، في إشارة الى تجمعات المعارضة الإيرانية .

ومن المقرر ان يعقد مؤتمر وارسو للسلام في الشرق الاوسط ما بين 13 و14 فبراير (شباط) الحالي، الذي تنظمّه الولايات المتحدة الأميركية في بولندا، في القلعة الملكية Zamek Królewski ,والإستاد الوطني PGE Narodowy في وارسو بمشاركة مايقارب من 60 دولة بينهم 10 دول عربية وفق ما اعلنه وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش يوم الأثنين.

 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: