وزارة الخارجية الأمريكية تؤكد على”أسس الديمقراطية” و “العلاقات القوية” مع بولندا

0

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية في يوم وصول وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى وارسو ،وثيقة تتعلق بالعلاقات البولندية -الأمريكية ،تشدد فيها إدارة واشنطن على “العلاقات التجارية القوية مع بولندا” ، وتشير الوثيقة إلى أن وارسو تستحق “تمييزًا خاصًا” لتعاونها داخل حلف الناتو.

وجاء في الوثيقة إلى أن “وسائل الإعلام الحرة والقضاء المستقل والمجتمع المدني القوي هما الأساسان الرئيسيان للديمقراطية السليمة” .

وتعلن وزارة الخارجية الأمريكية في الوثيقة دعمها لبولندا “بالنسبة للعقود فإن الولايات المتحدة تدعم البولنديين في نضالهم من أجل الحقوق السياسية وحقوق الإنسان الاقتصادية والدينية وغيرها، لذلك نحن اليوم نقف جنبا إلى جنب كحلفاء”.

ويأتي التزام الولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي والدول المتحالفة معها هو التزام “دائم وغير قابل للتغيير، وبولندا تستحق “اهتماما خاصا” فهي “حليف قوي في حلف شمال الاطلسي” والبلد وملء بالفعل بالأهداف الاستثمارية للتحالف من أجل الدفاع . وفق ما جاء في الوثيقة.

واكدت الوثيقة “سوف نتعامل مع الحلفاء كحلفاء ونتوقع منهم الوفاء بالتزاماتهم الحليفة”.

وأوضحت الوثيقة أنه “في أوروبا الوسطى، نحن بصدد زيادة دعم الولايات المتحدة في مجال مكافحة الفساد، والتعاون مع قوات الأمن وتطوير الصحافة الاستقصائية لتكون قادرة على تتبع الصلات القائمة بين الفساد المحلي والتأثيرات الروسية والصينية”.

وقد تم التأكيد على أن “الولايات المتحدة تدعم الحلفاء الأوروبيين في سعيهم للحصول على استقلال الطاقة من خلال شراء الطاقة وفق ظروف السوق العادلة وبالتالي تقليل احتمال قيام أي مورد للطاقة بممارسة ضغوط سياسي”.

كما تهنئ الوثيقة بولندا على “الإنجازات الرائعة لسعيها في تنويع مصادر إمدادات الطاقة ، بما في ذلك استثمارات البنية التحتية ، وهي محطة الغاز الطبيعي المسال الواقعة في شمال غرب بولندا ، حيث تم تسليم أول غاز أمريكي في يونيو 2017 “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.