اليوم .. إنطلاق فعاليات مؤتمر وارسو لـ السلام والأمن في الشرق الأوسط ! ولن يتم أتخاذ قرارات مثيرة للجدل ؟

لن ينتهي المؤتمر بأي قرارات مثيرة. كما يشرح الدبلوماسيون البولنديون ، ستكون هذه بداية عملية المحادثات حول السلام في الشرق الأوسط.

سيصل إلى وارسو ممثلون عن حوالي 60 دولة ، بما في ذلك جميع دول الاتحاد الأوروبي و 11 دولة من الشرق الأوسط.
كما سيحضر وزراء خارجية كل من استراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية أيضا على طاولة المحادثات.

المواضيع الرئيسية التي سناقشها المؤتمر هي الحرب في سوريا، والصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، والمساعدات الإنسانية، واللاجئين، وأسلحة الدمار الشامل والإرهاب ، علماً أنه في البداية، أعلن الأميركيون أن المؤتمر سوف يكون متعلق بشكل أساسي بـ السياسات الإيرانية التي تعتبرها واشنطن كـ أكبر تهديد للأمن في الشرق الأوسط .

وكان وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش قد قال في لقاء مع راديو Polskiemu Radiu ان الاجتماع سيتناول القضايا في منطقة الشرق الأوسط ، مشيراً الى أنه قد يتم الإشارة الى ايران خلال المحادثات نظراً لدورها في المنطقة كـ دعمها لحزب الله وبعض الأعمال الإرهابية .

ولكن في الوقت نفسه ، أعلن كل من نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو أنهما سيلقيان خلال الاجتماع خطابين بشأن أعمال إيران التي تزعزع الاستقرار.

ولم يتم دعوة السلطات الإيرانية إلى المؤتمر في وارسو ، ولن تكون هناك مشاركة من سوريا ، السلطة الفلسطينية ، روسيا وتركيا.

سينتهي الاجتماع بتوقيع بيان مشترك يشير الى أن مؤتمر وارسو يجب أن يكون نقطة البداية لمزيد من المناقشات ، كما سيقوم المشاركون في المؤتمر بإنشاء مجموعات عمل للتعامل مع مشاكل معينة.

عشاء اليوم في رويال كاسل سيبدأ في الساعة 18.00 ، ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الرسمية للاجتماع يوم غد في الساعة 9.00 صباحاً.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة