رئيس الوزراء الإسرائيلي يشيد بنجاح مؤتمر وارسو ويقيّم العلاقات مع الوفود العربية خلال المؤتمر

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المؤتمر الدولي الذي انعقد في وارسو هذا الأسبوع انه حقق نجاحاً كبيراً و اعتبره دليلا على التقدم الدبلوماسي الذي حققته إسرائيل في الشرق الأوسط وفق ما اعلنته وسائل الإعلام الإسرائيلية .

قال نتنياهو “يمكنني أن أتحدث عن شيء ما حدث هنا، من بين وزراء الخارجية العرب الخمسة الذين تحدثوا في المؤتمر، تحدث أربعة منهم ضد إيران وتحدثوا عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، كما تحدثوا عن حقيقة أن القضية الرئيسية هي القضية الفلسطينية ، ولكن أجمعوا أن القضية الإيرانية يجب أن تكون في القمة ، فعندما تحدثت أمس في المؤتمر ، لم يرحلوا ، جلسوا ، لم يجلسوا فقط ، لم يكتفوا بالايماءات ، كان هناك العديد من اللقاءات ، وكان كل شيئ علنياً.

وتابع نتنياهو”حصل تغيير كبير هنا ، التغيير هو من حيث الأشياء التي قالوها ، والأشياء التي سيتم القيام بها، أنا لا أقول إن القضية الفلسطينية لم تظهر ، ولكنها أصبحت جزء من الأهمية لأن القضية الكبرى كانت إيران “.

وأشار نتنياهو إلى ماجرى من لقاءات ثنائية مع مسؤولين و وزراء عرب قال ” أنا لا أستطيع أن أصف بالتفصيل ما تحدثت به مع أشخاص معينين ، أو ما سوف أتحدث عنه لاحقاً، ليس الأمر أنهم (وزراء الخارجية العرب) ليس لديهم شكاوى ، بل يفعلون ذلك. لكنهم يدركون كثافة التهديد ، ويعترفون بإسرائيل قالوا إنهم يريدون استمرارًا عمليًا لهذا الاجتماع ، لديّ اقتراحات عملية للبقية ، ولن أتناولها بالتفصيل ، من المهم أن يجلسوا هناك أمام الكاميرات”..

وتابع “التقيت مع وزراء خارجية بريطانيا والبرازيل وعُمان ورئيس الوزراء البولندي ونائب الرئيس بنس، هذا كل ما يمكنني قوله”.

اعترف نتنياهو بأن روسيا لا تزال قريبة من إيران، قال “صحيح أن بوتين التقى بـ [الرئيس الإيراني] روحاني ،و سألتقي أيضا بوتين كما لا أستطيع أن أقول إنه لا يوجد توتر في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة،الجميع يعرف ذلك ،أما بالنسبة لإيران ، فهناك لا يوجد تحالف [بين إيران وروسيا] ، بل مصالح مشتركة ، روسيا ليست من بين أولئك الذين يعملون على إخراج إيران من سوريا ، لكننا كذلك ، وهذا يؤثر على روسيا “.

وأضاف نتنياهو “لقد عبر الأمريكيون عن دعمهم الكامل لسياستنا ولهدف إزالة إيران من سوريا، يجب على الأسد أن يتخذ قرارًا إذا استمر في سياسة جلب إيران لإنشاء قاعدة إرهابية لشمالنا”.

كما تناول رئيس الوزراء مسألة تصريحاته الأخيرة التي يبدو أنها تتناقض مع سياسة الغموض التي تنتهجها إسرائيل في الماضي بشأن الإجراءات المتخذة من أجل أمنها.

وقال نتنياهو “لن اكشف عن أشياء لا يعرفونها بالفعل”. واضاف “لكن عندما نستخدم الطائرات لضرب مواقع حزب الله وايران فلا توجد مشكلة في الكشف عن مصادر”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة