fbpx

جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي يتحدث عن مبادرة السلام القادمة في مؤتمر وارسو

في اجتماع مغلق عقد خلال مؤتمر وارسو الأسبوع الماضي ، قدّم ،جاريد كوشنر،كبير المستشارين الأمريكيين وصهر الرئيس دونالد ترامب بعض الخطوط العامة حول خطة السلام المعروفة بـ “صفقة القرن” ،التي ستقدمها الولايات المتحدة بعد الانتخابات الإسرائيلية.

وقال كوشنر في تسجيل نشرته Arutz Sheva الإسرائيلية “إن الخطة تتطلب تنازلات من الجانبين ، مؤكداً أن مبادرة السلام العربية لم تسفر عن نتائج ولم تعد ذات صلة”  .

ونشرت صحيفة CNN نقلا عن مصدر دبلوماسي بأن ” الصمت المطبق الذي يحيط بصفقة القرن، أثار حالة من الإحباط بين حلفاء أمريكا الذين يأملون بالاطلاع على هذه الخطة للتعرف عليها والحصول على فرصة جمع تأييد حولها، إلا أنهم أجيبوا بالصمت، الأمر الذي أحبطهم.

وأضاف: “الجزء الاقتصادي من خطة السلام (التي سيعرضها كوشنر على الحلفاء الأثرياء) ستنظر على أنها طريقة لشراء الفلسطينيين، من الضروري أن يكون الحلفاء العرب منخرطون، نحن بحاجة لأن يقنع اللاعبون العرب الأساسيون، الفلسطينيين بعد رفض ذلك..”

واردف المصدر: “نريد من الحلفاء العرب الذهاب إلى رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، والقول له، لا ترفض ذلك، فكر به، لنرى أي العناصر التي يمكنك قبولها، ولكي يحصل هذا الأمر، لابد أن يشعر حلفاؤنا العرب بأنهم مشاركون في هذا (خطة السلام)”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة