ماذا دار خلف الأبواب المغلقة بين مورافيتسكي وبينس ؟ وما قصة الأملاك اليهودية في بولندا ؟

 

التقى رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس بتاريخ 14.2 على هامش قمة السلام والأمن في الشرق الأوسط .

وبحسب ما كشف مورافيتكسي في حديث لوكالة الأنباء البولندية عن الأجتماع المغلق الذي جمعه مع بينس فقد تطرق الحديث الى المطالبات الأمريكية لـ بولندا بإعادة ممتلكات المواطنين الأمريكيين من أصل يهودي ، حيث أشار رئيس الوزراء البولندية بأنه أخبر نائب الرئيس الأميريكي بأن هذه المسألة قد ” تمت تسويتها بالكامل ”

وأشار مورافيتسكي خلال لقائه مع بينس أن بولندا وقعت إتفاقية تعويض مع الأمريكيين من أصل يهودي والذين كان لديهم ممتلكات في بولندا ، مؤكداً أن هذه القضية تم الإنتهاء منها بشكل كامل .

كما أكد مورافيتسكي للجانب الأمريكي أن بولندا كانت خلال الحرب العالمية الثانية ” ضحية وليست الجلاد ” وقبل كل شيء ، لم تقدم ألمانيا تعويض لـ بولندا عن الخسائر التي سببتها نشاطات الرايخ الثالث خلال إحتلاله لبولندا .

وفي التصريح ذاته أشار مورافيتسكي أن اللقاء لم يناقش القضايات التاريخية فقط مضيفاً – – تحدثنا ايضاً عن المستقبل ، وخاصة حول التعاون العسكري والسياسي والاقتصادي.

لدينا الكثير للقيام به ، على مدى العقود الثلاثة الماضية ،كان لدينا علاقات جيدة دائما مع الولايات المتحدة ، ولكن هذا لم يترجم إلى مستوى مناسب في مجال التعاون التجاري – بحسب مورافيتسكي –

كما أعرب مورافيتسكي عن زيادة الوجد الأمريكي العسكري في بولندا ، حيث قال مورافيتسكي أن عدد القوات الأميريكية في بولندا كان بين 200 الى 300 جندي ، بينما الآن وبفضل جهود الحكومة البولندية ، سيصل عدد الجنود الأمريكيين الى 4500 جندي ، وهذا العدد مرشح للزيادة أيضاً .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة