رئيس حزب PO البولندي المعارض يطالب الحكومة الإسرائيلية بتقديم اعتذارات رسمية بسبب تصريحاتها العنصرية

قال Grzegorz Schetyna رئيس حزب المنبر المدني البولندي المعارض للحكومة اليوم الأثنين أن وزير الخارجية الإسرائيلي المعيّن حديثاً ،يسرائيل كاتس،”تحدّث بطريقة عنصرية ومناهضة لبولندا “.
وشدد Schetyna على أن “السياسة الخارجية البولندية يجب أن تكون سياسة ناضجة ، إذا كان شخص ما لا يستطيع القيام بذلك ، فلا فائدة منه “.

وتابع Schetyna “في الأيام الأخيرة رأينا كيف يمكن للمرء أن يفسد صورة بولندا على الساحة الدولية ، وقد دخل بلدنا وتاريخنا المؤلم ضمن الحملة الإنتخابية المستمرة في إسرائيل”.
وأضاف رئيس الحزب ، “نطالب ونتوقع اعتذارات رسمية من الحكومة الإسرائيلية ، ورئيس الوزراء ورئيس وزارة الشؤون الخارجية”.

ونشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” اليومية مساء الخميس الماضي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال أثناء إقامته في وارسو إن البولنديين تعاونوا مع النازيين في الهولوكوست.
هذه المعلومات تم نفيها في وقت لاحق من قبل السفيرة الإسرائيليو في بولندا ، آنا آزاري ومستشارية رئيس الوزراء الإسرائيلي ، ووفقاً للتفسيرات التي قدمها الجانب الإسرائيلي ، تحدث رئيس الحكومة الإسرائيلية مع الصحفيين عن البولنديين ، وليس عن الأمة أو الدولة البولندية ، وأشار فقط إلى أولئك البولنديين الذين تعاونوا مع النازيين وبدورها لم تقبل بولندا هذه التفسيرات .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة