بولندا تطلب اعتذاراً رسمياً من إسرائيل وتهديد بتصعيد الأزمة الدبلوماسية بين البلدين

طالبت الحكومة البولندية اليوم الثلاثاء اسرائيل بتقديم اعتذار رسمي عن تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي ،يسرائيل كاتس، التي اعتبرتها “عنصرية” وسط خلاف دبلوماسي متفاقم بين البلدين.

وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلي الى أن بولندا أمهلت اسرائيل ثلاثة أيام من أجل تقديم الاعتذار لها ،وأشارت إلى أن هناك اتصالات تجري بين وزارتي خارجية البلدين.

كما أفادت أيضا أن بولندا تهدد إذا لم تعتذر إسرائيل فإن عودة السفير الإسرائيلي إلى بولندا ليست على جدول الأعمال.

وحذّر،ماريك سوسكي، عضو بالبرلمان البولندي و مساعد رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي من “البرود في العلاقات” إذا رفضت إسرائيل تقديم اعتذارها لبولندا”,واضاف سوسكي “اننا لا نسمح بالتشهير على الساحة الدولية”.

وحث رئيس مجلس الشيوخ البولندي ستانيسواف كارتشيفسكي القادة الإسرائيليين على “الامتناع عن تصريحاتهم المناهضة لبولندا”.

كما أشار نائب وزير الخارجية البولندي ،شيمون شينكوفسكي ، إلى أنه يتوجب على إسرائيل “أن تنأى بنفسها عن تصريح وزير خارجيتها وتعتذر عنه” ، وفق ما ذكرته وكالات الأنباء البولندية.

و انسحبت بولندا من قمة مجموعة فيسيجراد (V4) في القدس الأثنين احتجاجا على تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي المعين حديثا يسرائيل كاتس بشأن الخلاف الدبلوماسي المستمر مع بولندا حول مسؤولية بولندا عن المحرقة في البلاد.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة