كبير الحاخامات البولنديين يعلق على الأزمة بين اسرائيل وبولندا .. ماذا قال ؟

قال كبير الحاخامات البولنديين ،مايكل شودريتش ، إن كلمات وزير الخارجية الإسرائيلي إيزابيل كاك حول معادات السامية ” الجينية ” لدى البولنديين “مؤلمة بالنسبة للأشخاص الذين يحبون الحقيقة“ ، و في مقابلة مع الإذاعة البولندية ، أكد الحاخام أن رد فعل المجتمعات اليهودية على بيان السياسة الإسرائيلية كان فوريًا

وأضاف شودريتش .. كحاخام من واجبي التحدث بصوت عالٍ جداً عندما لا يقول شخص ما الحقيقة  ، مضيفاً أن العبارة التي وصفت البولنديين بأنهم رضعوا معادات السامية مع حليب أمهاتهم ، تعني أن جميع البولنديين معادين لليهود وهذا كذب

وشدد الحاخام على أن الإستماع للأكاذيب أمر مؤلم دائماً ، وإنه لمن المؤلم بالنسبة لبعضنا كمواطنين بولنديين ، وكذلك بالنسبة لي كحاخام ، كيهودي أن استمع لهذه الأكاذيب

وأعرب الحاخام الأكبر في بولندا عن أمله في ألا تؤدي جملة واحدة لرجل واحد ، رغم أنه يؤدي وظيفة مهمة ، إلى إفساد “شيء تم بناؤه على مدى الثلاثين سنة الماضية”. يرى مايكل شودريتش أن مصدر النزاع البولندي الإسرائيلي يكمن في السمات القومية.

كما شدد الحاخام البولندي الأكبر على أهمية بيان اللجنة اليهودية الأمريكية والمؤتمر اليهودي العالمي ، الذي دعا إلى الاختيار الصحيح للكلمات وأدان اللغة المستخدمة في  الأزمة البولندية – الإسرائيلية. .

وكان الحاخام الأكبر في بولندا ورابطة المجتمعات الدينية اليهودية قد أصدرت بيان يوم الأثنين الماضي أشار من بين جملة أمور الى  أن “اتهام جميع البولنديين بـ معاداة السامية (…) يسيء أيضا لليهود البولنديين”.

وعلقت السفيرة الأميريكة في بولندا يوم الثلاثاء على الخلاف البولندي – الإسرائيلي بالقول  “بين الحلفاء المقربين ، مثل بولندا وإسرائيل ، لا يوجد مكان لمثل هذه التعليقات الهجومية  ”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة