بولندا تنفي مزاعم صحف اسرائيلية بتخريب مقابر يهودية في بولندا

أفادت وكالات أنباء اسرائيلية اليوم الأربعاء، بما في ذلك “تايمز أوف إسرائيل” و “جيروزاليم بوست” بأن مقابر اليهود في بولندا تعرضت للتدمير والتخريب مؤخراً .

كما كتبت صحيفة جيروزاليم بوست :” تم تخريب ما لا يقل عن 15 من شواهد القبور الأسبوع الماضي في المقبرة اليهودية المحلية في Świdnica ” ، وأضافت الصحيفة الإسرائيلية “شواهد القبور الأخرى كانت مغطاة بالكتابات السوداء ، أحدها مع رمز خماسي – المرتبط بالشيطان” .

ونشر موقع ،تايمز أوف إسرائيل، “تم تخريب سور المقبرة اليهودية في بولندا وسط أزمة دبلوماسية جديدة بين ذلك البلد وإسرائيل حول التواطؤ في الهولوكوست” , كما تم كتابة عبارة “يسوع هو الملك” على سور المقبرة اليهودية في فروتسواف في 13 فبراير من قبل السكان المحليين .

دعا السفير البولندي في إسرائيل Marek Magierowski عبر تغريدة له في تويتر يوم الأربعاء موقع” إسرائيل تايمز” لإزالة جزء من النص حول تدمير المقبرة اليهودية في widnica البولندية  قال: “هذه مجرد كذبة ” ، وتابع “لقد تحدثت للتو إلى نائب رئيس بلدية Świdnica ، لم يحدث أي تخريب في المقبرة اليهودية في هذه المدينة “.

وتزعم وسائل الاعلام الاسرائيلية الأربعاء أن المقابر اليهودية في بولندا دمرت في الآونة الأخيرة على خلفية الأزمة الدبلومسية بين البلدين .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة