كيف تنظر المحكمة في بولندا إلى طلب الطلاق المقدم إليها وكيف تتم دراستة ؟!

يؤدي وجود خلل في العلاقة القائمة بين شخصين على أساس الزواج إلى أزمة بكل مافي الكلمة من معنى وخاصة في حال وجود أطفال لذلك يبدأ الطرفان باللجوء إلى الحلول القانونية الممكنة لحل هذا الزواج والمطالبة بـ”الطلاق”.

 من يحق له تقديم الطلاق ؟

يحق لكل زوج أن يطالب المحكمة بحل الزواج ولكن بشرط وجود سبب يؤكد الانهيار الدائم وبشكل كامل للزواج.

كيف تنظر المحكمة في بولندا إلى طلب الطلاق المقدم اليها وكيف تتم دراستة ؟!

يتم النظر في طلب الطلاق وفق المادة 56 من قانون الأسرة والوصاية ،والذي ينص على مايلي “اذا كان هناك انهياركامل ودائم للعلاقة بين الزوجين، عندها يحق لكل الزوج الطلب من المحكمة بحل الزواج عن طريق الطلاق “.

متى يكون حكم الطلاق ممكنًا ؟!
يكون حكم المحكمة ايجابياً ،وذلك في حال وجود ظروف منافية لمبادئ التعايش الاجتماعي.

مبادئ التعايش الإجتماعي التي تحددها المحكمة :

الحياة الزوجية وفق القانون البولندي هي مجموعة من العناصر مجتمعة معاً (الروحي والجسدي والاقتصادي)،هذه الروابط تخلق جوهر الزواج وعدم وجود عنصر من هذه العناصر يؤدي الى انهيار الحياة المشتركة ، ولكن هذا لا يبرر الانفصال.

وكقاعدة عامة ، لا يُعد الطلاق مقبولاً إذا كان الزوج يطالب به فقط لحل الزواج، والاستثناء الوحيد هو عندما يوافق الزوج الآخر على الطلاق .

كما أن المحكمة لن تحكم بالطلاق اذا كان ذلك سيؤثر سلباً على الأطفال القاصرين المشتركين، لأن الطلاق في هذه الحالة يتعارض مع مبادئ التعايش الاجتماعي.

يقدّم طلب التماس الطلاق أمام محكمة المقاطعة المختصة بأخر مكان إقامة مشترك للزوجين إذا كان أحدهما على الأقل لديه محل إقامة أو مكان إقامة دائم ،عند تقديم الطلب يتوجب دفع رسوم ثابتة بقيمة 600 زلوتي بولندي، يمكن تقديم طلب للإعفاء من تكاليف المحكمة.

اقرأ المزيد : تقسيم الممتلكات بعد الطلاق في بولندا ؟ يوجد استثناء لذلك!!

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة