وزير خارجية اسرائيل لايعتذر ويثير غضب البولنديين بتصريحات جديدة !

قال القائم بأعمال وزارة الخارجية الأسرائيلية ،يسرائيل كاتس، انه “لا يندم” على البيان الذي اقتبس منه كلمات رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اسحاق شامير بأن”ان البولنديين رضعوا معاداة السامية مع حليب امهاتهم”.

وبدلاً من الاعتذار لبولندا كرر بأن”العديد من البولنديين” تعاونوا مع النازيين وفق ما أشار اليه الصحفي رافائيل أهرين من “تايمز أوف إسرائيل” في تغريدة له على تويتر .

 

كما تم التأكيد على هذه المعلومات من قبل صحفي من قناة 13 تي في نيوز الإسرائيلية ، باراك رافيد.

 

طال كاتس انتقادات شديدة بسبب تصريحاته ليس فقط في بولندا ، ولكن أيضًا في الخارج ,فقد أدان رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاودر التصريح وقال ” يجب ألا تتحدث بهذه اللغة أثناء حوارمتحضر، كم هو محزن أن نتائج عقود من التعاون وإظهار حسن النية أصبحت الآن في خطر، دعونا جميعا نبذل الجهد للتغلب على هذه الأزمة ، باعتبارها انتصار لقوى التعصب والضيق الذهني”.

كما انتقد كلاً من حاخام بولندا ورئيس اتحاد الطوائف الدينية اليهودية كلمات كاتس و نشروا بيانا مشتركاً أكدوا فيه أن “قضية معاداة السامية تسيء لليهود البولنديين”.

كما ألغت بولندا مشاركتها في قمة الاثنين لمجموعة فيسيجراد مع إسرائيل وتضامن وزراء حكومات فيسيجراد مع بولندا , وألغوا عقد القمة المقررة ,و واكتفوا بعقد محدثات ثنائية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة