fbpx

ميريكل : بولندا مهدت الطريق أمام ألمانيا الموحدة !

قالت المستشار الالمانى انجيلا ميركل خلال لقاء مع رئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدوو اليوم ان التعاون بين البلدين فى قلب اوروبا له اهمية خاصة لتنمية قارتنا بأسرها، وذلك في يوم افتتاح معرض هانوفر الدولي في المانيا

وقالت ميركل: “إننا نواجه تحديات مماثلة، ونحن نحاول حلها معا كلما كان ذلك ممكنا”.

 

وقالت المستشار ميركل “ان ما يربط بلدينا هو أكثر بكثير من حدود مشتركة، وقد تطورت العلاقات متعددة الاطراف بين مواطنينا في قطاعات الاقتصاد والعلوم والعلوم السياسية ايضا”.

 

واكد المستشار الالمانىة انه على الرغم من ان التعاون البولندى الالمانى بدا واضحا بالنسبة لكثير من المراقبين، فان الامر يجب ان تسمى علاقات ذات “طابع فريد” فى ضوء “العديد من الفصول المؤلمة والمأساوية”.

 

وقال المستشار الالمانى “فى الثمانينيات من القرن الماضى كان للشعب البولندى على وجه الخصوص مساهمة فى سقوط الستار الحديدي ومن ثم فتح الطريق امام المانيا الموحدة ولن ننسى ذلك مطلقا”.

{loadposition top3} 

 

واضافت ان “”القيم التي كان تضامننا يقاتل من أجلها مازالت مستمرة”، مضيفة بأنها “ الحرية والديمقراطية وسيادة القانون هى اساس التعايش السلمى فى اوروبا “.

 

وأكدت ميركل أن “ألمانيا كانت منذ أكثر من 20 عاما أهم شريك اقتصادي لبولندا وكانت بولندا أهم شريك في أوروبا الوسطى لألمانيا”.

 

واكد المستشار انه للمرة الاولى فى العام الماضى تجاوزت التجارة البولندية الالمانية 100 مليار يورو. وقالت إن “هذا الرقم مثير للإعجاب حقا”، وأضافت أن استثمارات ألمانيا في بولندا تبلغ 26 مليار يورو.

 

وأشاد المستشار ميركل بموقع بولندا وصناعةها المبتكرة، وأضافت أن الدليل على ذلك هو أن 200 شركة بولندية تشارك في المعرض. واضافت “هذا أكثر بـ مرتين من العام الماضي”.

 

كما اعربت عن املها فى ان يكون معرض هانوفر هذا العام دافعا قويا لزيادة تنمية العلاقات الثنائية.

 

وفى اشارة الى المشاكل الاقتصادية العالمية، دافعت المستشارة عن التجارة المفتوحة وأنها ضد العزلة.

 

واضافت “اننا مسرورون لاننا سنفتح هذا المعرض مع بلدنا المجاور بولندا، التى لدينا معها علاقات وثيقة جدا”.

هذا وتم  افتتاح الجناح الوطنى البولندى فى هانوفر يوم الاثنين بحضور المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء البولندى بيتا شيدوو ونائب رئيس الوزراء ووزير التنمية ماتيوس موراويكى ونائب رئيس الوزراء ووزير العلوم جاروساو جوين.

 

وبولندا هي شريك رسمي لهانوفر 2017. ويبلغ مساحة الجناح البولندي حوالي 1200 متر مربع. وبمشاركة من إحدى عشر شركة بولندية كبيرة، بما في ذلك سولاريس باص & كوتش (صانع الحافلات)، وساول تكنولوجيز (الشركة المصنعة للخلايا الضوئية الشفافة الشفافة جدا)، وإيكو إنرجيتيكا (منتج محطات الشحن للسيارات الكهربائية)، ، . اضافة الى 200 شركة بولندية متوسطة وصغيرة، بما في ذلك اثني عشر شركة ناشئة.

ويستمر المعرض حتى تاريخ 28ابريل وهو اكبر حدث صناعى من نوعه فى العالم

(PAP)

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة