المملكة العربية السعودية تٌعين أول سفيرة لها في الولايات المتحدة الأمريكية .. كيف تعاطى الإعلام البولندي مع الخبر ؟

أصدر الديوان الملكي السعودي، أمرًا ملكيًا يوم السبت الماضي، بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود سفيرة للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير ، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المملكة .

وعن الخبر كتب polskieradio24 بأن الأميرة ريما هي ابنة السفير السعودي السابق في الولايات المتحدة بين 1983-2005 الأمير بندار بن سلطان ، فيما أضاف الراديو البولندي بأن الأميرة  كانت معروفة كناشطة في الحركات الاجتماعية لحقوق المرأة.

وأشار الراديو البولندي الى أن ترشيح امرأة لمنصب السفير في الولايات المتحدة هو خطوة، وهو لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات السعودية الأمريكية، التي دخلت مرحلة صعبة بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ، والذي تسبب في توتير العلاقة بين البلدين .

فيما كتب التلفزيون البولندي TVN24 بأن الاميرة ريما (44 عاما)  ستحل مكان ابن الملك سلمان (31 عاما) الامير خالد بن سلمان .

وأضاف التلفزيون البولندي بأن مهمة صعبة ستواجه ابنة السفير السعودي السابق لدى الولايات المتحدة بندر بن سلطان آل سعود ، بسبب الأزمة في العلاقات بين البلدين ، وهو ما  أدى الى  تدهور العلاقات على خط الرياض – واشنطن عقب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر من العام الماضي.

ومن الجدير بالذكر أن سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى أميركا كان تم اختيارها لتكون في المرتبة الـ16 ضمن قائمة مجلة “فوربس الشرق الأوسط” لأقوى 200 امرأة عربية.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: