السفير البولندي في إسرائيل يرد على تصريحات وزير الخارجية الاسرائيلي …الميت يستحق الأحترام !

نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية مقالاً كتبه ماريك ماجيروسكي السفير البولندي في اسرائيل ، ردا على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الإسرائيلي ،يسرائيل كاتس، الذي قال أن “البولنديين رضعوا اللاسامية مع حليب أمهاتهم” ، عندما سمعت عن “اللبن البولندي” و لم أكن غاضباً ، ولم أكن متوتراً ، ولكن كنت حزيناً.

واستشهد السفير البولندي في مقاله بقصص الحرب الدرامية لجداته وتابع لا أستطيع إلا أن أقول: أنت تتحدث عن موتى ، والميت يستحق الاحترام” .

وأضاف ماجيروسكي “عندما سمعت عن الحليب البولندي”، لم أكن غاضبا، كنت حزينا، كل جهودي من أجل المصالحة والتفاهم بين دولنا تم اضاعتهم في ثلاث ثوان ، كنت أتوقع مناقشة صادقة “.

كما تذكر ماريك ماجيوروسكي إعلان المستشار الألماني كونراد أديناور في 27 سبتمبر 1951 ، والذي قال أن “معظم الشعب الألماني ارتكب جرائم ضد اليهود ومعظمهم لم يشارك فيها … الكثير من الألمان كانوا على استعداد لمساعدة المواطنين اليهود ، على الرغم من المخاطر الشخصية “.

وتسائل السفير البولندي لماذا يتم مسامحة الشعب الألماني والغفران له ، في حين أن مجرد ذكر بأن “البولنديين أنقذوا اليهود “،يثير الاحتجاج.

وختم قوله “اتسائل ماذا سيقولون جداتي إن كانوا أحياء ،عندما يسمعون عن المسؤولية المشتركة لبولندا في الإبادة الجماعية ، التي نظمت ونفذت من قبل الفيرماخت (قوات الرايخ الالماني الثالث)
ولم يكن لجداتي أي انتقادات ، ولم يتوقعن أبداً اعتذارات أو تعويضات عما فعله الألمان بهن وعائلاتهن، لقد غادروا بسلام !”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة