بولندا تسعى لتطوير علاقتها مع الجزائر

فـــي إطـــار الأيـــام الإعـــلامية لفائدة المـتعاملين الاقتصاديـــين، نـظمــت سفارة بولندا في الجزائر بــتاريخ 25 شباط 2019 يـــوم إعــلامــي .

وبهذه المناسبة؛ أكد السفير البولندي فيتولد سيريدوفيتش على الأهمية الكبيرة التي توليها بولندا للعلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة.

في هذا الصدد تعتزم بولندا فتح مكتب لها في الجزائر للترويج التجاري والاستثماري ضمن التمثيل الدبلوماسي البولندي في العاصمة اعتباراً من شهر أبريل من العام الجاري، وترى بولندا أن تأسيس هذا المكتب سيساهم في تعزيز التواجد البولندي في الجزائر باعتبارها مركزاً سياسياً واقتصادياً محورياً على صعيد المنطقة وهو ما سيفضي بشكل مباشر إلى تقوية روابط التعاون الاقتصادي بين البلدين.

في إحدى القاعات وضعت شاشة كبيرة شرح من خلالها السوق المالية في بولندا اليوم، والتي تعتبر الأكبر في منطقة أوروبا الشرقية والوسطى، حيث تفوقت بورصة بولندا على بورصة فيينا التي كانت لسنوات طويلة الكبرى في تلك المنطقة.

ويعد اقتصاد بولندا صناعياً زراعياً وتساهم الصناعة بنصف الدخل القومي، وأهم الصناعات تتمثل في بناء السفن والسيارات والآلات الكيميائية وتكرير البترول والزجاج والمنسوجات، أما الزراعة فيعمل بها حوالي 32% من سكان بولندا وتشغل نصف مساحة البلاد، ومسموح في بولندا بالملكية الفردية، ويملك المزارعون 87% من الأراضي الزراعية، وتنتج 84% من الإنتاج الزراعي .

ومن المتوقع أن تصبح بولندا أهم منتج زراعي في الاتحاد الأوروبي خلال الأعوام القادمة. وتملك البلاد ثروة حيوانية ضخمة. وأهم الصناعات فيها الآلية: بناء السفن، تكرير النفط، الورق، المنسوجات، والإلكترونيات. كما أن المدن والطبيعة البولندية تجذب مئات الآلاف من السياح سنوياً.

الجزائر – رابح بو كريش

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة