وزير الاقتصاد الفرنسي يؤكد عودة دفء العلاقات مع بولندا بعد جفاء !

0

دعت فرنسا اليوم الاربعاء بولندا بأنها “لاعبا رئيسيا” في اوروبا مما يشير الى ارتفاع درجة حرارة العلاقات بين البلدين التي توترت بسبب الآراء السياسية المتباينة وإلغاء وارسو صفقة ضخمة لعقد شراء طائرات عسكرية من فرنسا.

وقال وزير المالية و الأقتصاد الفرنسي Bruno Le Maire في مقابلة لصحيفة Dziennik Gazeta Prawna “يمكن لبولندا أن تلعب دورا رئيسيا في مستقبل أوروبا وفرنسا على علم بذلك.” وأضاف أن “ليس الربيع فقط وانما الصيف ساد في الغلاقات بين باريس ووارسو”.

وتابع “بولندا هي بالفعل واحدة من اللاعبين الرئيسيين على الساحة الأوروبية” ، مشيرا إلى الإصرار على التعاون بين البلدين وترك الخلافات القديمة جانباً.

بدأت العلاقات بين البلدين تتعثر بعد تولي حزب القانون والعدالة اليميني الحكومة في بولندا في عام 2015 ،وسرعان ما ألغت الحكومة الجديدة صفقة بمليارات اليوروهات مع شركة ايرباص الفرنسية لشراء 50 من طائراتها الهليكوبتر من طراز كاراكال مما أثار غضب باريس.

ألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطاباً قاسياً على حكومة حزب القانون والعدالة متهماً قادته “بالكذب” على شعوبهم بشأن الاتحاد الأوروبي.

وقال الوزير Le Maire: “في السياسة ، يجب أن تكون قادراً على التعامل مع خيبة الأمل والتفكير في المستقبل ، وليس حول الماضي” ، مضيفاً أنه “مقتنع” بأن بولندا تفهم “ضرورة مراعاة القواعد المشتركة” داخل الاتحاد الأوروبي.

وجاءت تصريحات الوزير الفرنسي بعد أن اجتمع مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي في وارسو الأسبوع الماضي للاتفاق على تعاون أوثق بين البلدين.

وذكر وزير الاقتصاد والمالية في فرنسا وجود مشاريع محددة لإنتاج بطاريات للسيارات الكهربائية ، مشيرا إلى أن “بولندا تريد أن تكون جزءا من المبادرة التي بدأناها مع ألمانيا منذ بضعة أيام ونحن على الطريق الصحيح لتنفيذ المشروع “.

وردا على سؤال عما إذا كان النزاع حول شراء طائرات الهليكوبتر من فرنسا تم الانتهاء منها ، قال Le Maire :”لقد كانت خيبة أمل كبيرة بالنسبة للحكومة الفرنسية،”ولكن “في السياسة يجب أن يكون لديك معرفة حول كيفية التعامل مع خيبات الأمل والتفكير حول المستقبل ، وليس عن الماضي “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.