صوماً مباركاً …المسيحيون يبدأون الصوم الكبير بأربعاء الرماد حتى عيد القيامة

0

بدأت الكنيسة الكاثوليكية اليوم الأربعاء 6 أذار /مارش، بالصوم الكبير،الذي يسبق عيد قيامة السيّد المسيح عليه السلام وهو الصوم الأهم على الإطلاق ، طقسياً و كنسياً حيث يدعى أيضاً بـ ( الصوم السيّدي أو الأربعيني ) ، و هو الأطول زمنياً بحيث يبلغ 55 يوماً غير متقطّعة ، إذ يمتنع فيه الصائم عن تناول الأطعمة ذات المنشأ الحيواني ، كاللحوم و البيض و الألبان و الأجبان ، ليعمد إلى أكل الخضراوات و الفاكهة ، أو ما يعرف بالأكلات المطهوة بالزيت في مواقيت محدّدة يعرف بالقطاعة.

وكان قد بدأت الكنيسة الأرثوذكسية الصيام منذ يوم الأثنين 4 أذار/مارش  ويمتد لـ55 يومًا حيث تبدأ أيام الصوم دائمًا يوم الاثنين، وتنتهى ليلة السبت المعروف بـ«سبت النور» أو ليلة العيد.

وفي بولندا يَتبع 87.0% من السكان الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ، وهذا غير معهود في دول شرق أوروبا التي يدين مُعظم سكانها بالأرثوذكسية ، وتدّعي بولندا أن لديها أعلى نسبة من المواطنين الكاثوليك من أي بلد في أوروبا بإستثناء مالطا.

ويدعى اول أيام الصوم الكبير ب “أربعاء الرماد ” حيث يتوافد البولنديون الى الكنائس ويقوم الكهنة برش رؤوس المتوافدين لحضور القداس بالرماد أو تُرسم على جباههم إشارة الصليب بالرماد، وهو تذكير في التقاليد المسيحية بأنّ الإنسان هو “رماد إلى رماد وتراب إلى تراب”. وفي كثير من الكنائس، فإن الإحتفال بأربعاء الرماد يتركز حول الرماد المتبقي من أشجار النخيل التي أستخدمت في أحد الشعانين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.