الرئيس الأيراني : أمريكا فشلت في وارسو

0

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الاربعاء، ان امريكا لم تحقق أي نجاح في مؤتمر وارسو المعادي لإيران.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الرئيس الايراني أشار في كلمة له امام أهالي محافظة جيلان شمال البلاد الى ان ايران اليوم تمر بظروف حساسة ومهمة، قائلا، ان الشعب الايراني العظيم حقق انتصارات عظيمة منذ بداية العام وحتى نهايته.

واضاف، ان الاعداء كانوا يريدون جعل هذا العام عام هزيمة ايران وانتصارهم لكن شعبنا العظيم صمد في وجه ضغوط الاعداء في جميع المراحل.

وتابع، حاولت امريكا في وارسو فرض حظر علينا لكنها تعرضت لمشكلة وحتى حلفائها وقفوا في وجه مؤامراتها في وارسو، مضيفاً،ان العدو لم يحقق أي نجاح في مؤتمر وارسو لحياكة المؤامرات ضد ايران ولكنه صنع بعض المشاكل لنا.

ونوه روحاني الى ان الخلاف مع امريكا هو انهم يقولون ارجعوا الى ماقبل 40 عاماً وان تتحول ايران الى ايران عام 1978 ، قائلا، ولكن نحن نقول ان مسيرتنا هي الاستقلال والديمقراطية، ان هذا الخلاف غير قابل للتفاوض والمصالحة.

ونوه الرئيس الايراني الى ان البلاد تمر في ظروف غير عادية وتخوض حرباً اقتصادية، قائلا، ان الانسحاب في هذه المرحلة يعني التفريط بجميع منجزات ايران منذ “الحركة الدستورية” حتى الثورة الاسلامية، إلا ان الشعب الايراني لن يخلي الساحة بأي شكل من الاشكال.

ولفت روحاتي الى ان العدو نفذ خطة مفصلة لفرض عقوباته، قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعيش منذ بداية العام ظروف حساسة ومهمة لكن الشعب الايراني كان المنتصر الرئيسي رغم وجود جميع الخطط والعقوبات الشاملة.

واضاف، لقد تحققت انتصارات عظيمة لايران الاسلامية رغم جميع الضغوط ورغبة اعداء الشعب الايراني فرض هزيمة عليه.

وأوضح الرئيس الايراني ان انسحاب امريكا من الاتفاق النووي يعتبر وقوفاً في وجه الامم المتحدة والعالم، قائلا، كانوا يظنون انهم سيحققون نتيجة من خلال عقوبات المرحلة الاولى والثانية لكن 14 بلداً وقفوا في وجه الرئيس الامريكي في مجلس الامن.

وأشار روحاني الى المشاكل والخلاف بين ايران وامريكا، قائلا، الامريكيون يريدون ان نعود الى مرحلة ما قبل انتصار الثورة الاسلامية ولكننا نقول لهم بصوت عال ان ايران الاسلامية متمسكة بتطلعاتها حتى الرمق الاخير.

واعتبر الرئيس الايراني الاستقلال والحرية والديمقراطية من أهم منجزات الشعب الايراني القيمة خلال اربعين عاماً، قائلا، ان المسيرة التي اختارها الشعب الايراني مع بدء الثورة لن تتوقف فحسب بل ستتواصل بكل قوة أيضاً.

وأشار روحاني الى ان استقلال وحرية الشعب الايراني لايمكن التفاوض عليها مع أي بلد، قائلا، ان الشعب الايراني سيطرد العدو عبر اعتقاده الراسخ وسيصون منجزات النظام الاسلامي حتى الرمق الاخير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.