مقتل العشرات في إطلاق نار بمسجدين في نيوزيلندا

قام منفذ هجوم إطلاق نار داخل مسجد في مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية، خلال صلاة الجمعة، بتسجيل فيديو مباشر على فيسبوك، يوثق عمليته، التي خلفت مقتل ٤٩ شخصاً من الأشخاص.

وقالت رئيسة حكومة نيوزيلندا جاسيندا أرديرن: “الهجوم على المسجدين تم الإعداد له مسبقا” وأضافت أن الهجوم ” هو واحدا من أحلك الأيام” في تاريخ بلادها.

وتابعت أرديرن “هجوم كرايست تشيرش عمل غير عادي وغير مسبوق في وحشيته، ولا مكان لمثل هذه الظاهرة ومنفذي الهجوم في بلادنا. العديد من الضحايا من المهاجرين ونيوزيلندا هي بيتهم، وهم نحن”.

وقالت الشرطة النيوزيلندية، إن “منفذ الهجوم رجل كان يرتدي خوذة ونظارات وسترة عسكرية، فتح النار في المسجد من سلاح أوتوماتيكي”.

وذكر مفوض الشرطة مايك بوش، أن القتلى سقطوا “على حد علمنا في موقعين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد آخر بشارع لينوود”.

وتابع بوش أن الشرطة فككت عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المتهمين، ودعا السكان في وسط كرايست تشيرش إلى التزام منازلهم، والإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة لأي شخص.

وأشار بوش، إلى أن “هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، هم ثلاثة رجال وامرأة وأن هناك العديد من القتلى جراء إطلاق النار”.

وأعلنت الشرطة قبل ذلك عن توقيف شخص واحد على ذمة التحقيق، مرجحة وجود متورطين آخرين في الهجوم.

وأفادت وسائل إعلام بأن أحد منفذي الجريمة أسترالي في الـ28 من عمره يؤمن بأفكار عنصرية متطرفة، وصوّر بنفسه فيديو وهو يطلق النار على المصلين في المسجد.

وحسب صحيفة “نيوزيلاند هيرالد”، فإن المتهم بالهجوم نشر “بيانا” من 37 صفحة، أبلغ فيه عن نواياه​​​.

المصدر: وكالات

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: