fbpx

سيدة بولندية تعرض طفلها للبيع على الإنترنت!

أوقفت شرطة Opole شابة بولندية تبلغ من العمر 22 عامًا لقيامها ببيع طفلها الضيع (عام واحد) على الإنترنت ،و أوضحت الشابة انها أرادت الحصول على المال من المهتمين كما اعتقلت الشرطة شقيقتها 26 عاماً أيضا.

فيما يتعلق باحتجاز امرأتين اعلن Antoni Rzeczkowski المتحدث باسم الشرطة في المقاطعة أنه ” تم الكشف عن الحالة من قبل ضباط من إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية في مقر شرطة المقاطعة في Opole”.

وأضاف Rzeczkowski” أثناء مراقبة شبكة الإنترنت ، عثرت الشرطة على محتوى مقلق للغاية ،تم العثور في أحد المنتديات الإعلانية وعلى شبكة اجتماعية شهيرة ، اعلان بيع طفل وعرضه للبني مقابل المال “.

وجد رجال الشرطة أن المستخدم الذي نشر الإعلان على الشبكة الاجتماعية قدم بيانات شخصية خاطئة، ومع ذلك ، تمكنوا من تحديد العنوان الذي يوجد به جهاز الكمبيوتر المستخدم من قبل مرسل الإعلان.

كانت هناك شقيقتان في سن 22 و 26 في الشقة، و وفقا للشرطة ، اعترفت الصغرى بأنها وضعت إعلانًا لأنها أرادت ابتزاز الأموال من أشخاص مهتمين بالتبني الغير قانوني لطفل.

و وفقا للأدلة التي تم جمعها من قبل المحققين تبين أن الفتاة البالغة من العمر 22 عامًا كانت تتواصل مع الأشخاص المهتمين بعرضها وتقنعهم بضرورة دفع المال لشراء المواد الغذائية والفيتامينات والأدوية وغيره للأطفال.

وجهت للشقيقتان تهمة الإعداد للاتجار بالبشر والاحتيال.ومن المتوقع أن تواجهان عقوبة تصل لمدة 8 سنوات في السجن وتم ارسال الطفل الرضيع لأسرة حاضنة تم تحديدها من قبل المحكمة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة