fbpx

نحن لا نريد بولندا أن تعامل كبلد من ذوي العمالة الرخيصة

Beata Szydło (Fot. Sawomir Kamiski / Agencja Gazeta)

 

 

قالت رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” انها لا تريد لبولندا أن تعامل كدولة ذات عمالة رخيصة، بينما تهدف حكومتها إلى “منح الجميع فرصة” فى مجتمع أكثر عدلا.

وجاءت تعليقاتها في مقابلة نشرت في ملحق مستقل Mediaplanet مستقل وزعت يوم الجمعة مع صحيفة رزيكزبوسبوليتا.

وقالت رئيسة الوزراء إن بولندا تنتهج منذ سنوات عديدة نموذجا اقتصاديا أدى إلى “تقسيم كبير فى حياتنا الاجتماعية الاقتصادية وامتيازات واضحة للبعض على حساب الآخرين”.

 

{loadposition TOP3} 

 

تابعت قائلة “لقد تعمق الفقر في الأسر البولندية وفي العديد من الفئات المهنية تم تجميد الأجور لسنوات، في حين ارتفعت تكاليف المعيشة بشكل مطرد لم يستطع رواد الأعمال والشركات العائلية الصغيرة الاعتماد على الدعم لأنه لم يكن في مصلحة من كانوا في السلطة في ذلك الوقت”

 

وأضافت “نريد أن نغير هذا الأمر ونعيد الدولة إلى المواطنين … ليس فقط بالمعنى الاجتماعى ولكن أيضا من الناحية الاقتصادية … ولهذا السبب نسعى إلى سياسة تكافؤ الفرص والتوزيع العادل للسلع والتنمية المستدامة.

 

{loadposition TOP3} 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة