fbpx

الشرطة البولندية تستخدم القوة لتفريق التظاهرات في وارسو .. شرطة العاصمة: تصرفنا بفعالية وبشكل قانوني

PAP © 2017 / Radek Pietruszka

خرجت يوم السبت في العاصمة وارسو مظاهرة للقوميين للاحتفال بالذكرى 83 لمنظمة “اونر”المعسكر الراديكالي الوطني حاملين أعلام حزبهم والعلم البولندي مرتدين ثياب يغلب عليها اللون الاسود وكانت المظاهرة بحماية الشرطة مرددين شعارات مناهضة لسياسة اللاجئين .

 

 

 

وأثناء سير المظاهرة  في شوارع وارسو خرجت مظاهرة معارضة لهم تتألف من المنظمات غير الحكومية والحركات الغير رسمية و المواطنين المناهضين للفاشية  بانتظارهم لمنعهم من إكمال المسير وهتف المتظاهرون عبارات ضد الفاشية والقومية “بولندا خالية من الفاشية “و “تسقط الفاشية ” و”الفاشيين -الشرطة ائتلاف واحد” وحملوا الورود البيضاء و جلس بعضهم على الرصيف بانتظار تظاهرة القوميين وحوالي الساعة 16:50 عند تقاطع  Świętokrzyskiej i Nowego Światu

 

{loadposition TOP3} 

واعلنت الشرطة ان المظاهرة المضادة لاتملك إذن رسمي للتجمع وحاولت الاعتداء على مظاهرة مسجلة رسميا بالمدينة ما اضطر الشرطة لاستخدام القوة وإبعادها عن الطريق ,ووفقا لشرطة العاصمة  فإنه تم  اعتقال شخصين بسبب إهانة وانتهاك السلامة البدنية للضباط .

ونشرت الشرطة على موقعها الالكتروني بيانا يوضح ماحدث وجاء في البيان مايلي “اتخذت الشرطة الإجراءات اللازمة. تم إبعاد شخص من على الطريق، محاولا منع المسيرة”.

وأضاف “تصرفت الشرطة بكفاءة وفعالية وفقا للقانون واستخدموا القوة اللازمة و الضرورية لفرض النظام والامتثال للقانون  وكانت هذه القوة كافية تماما لهذا الوضع” .

ووفقا للمعلومات وكاميرات الفيديو والتسجيلات وغيرها من توثيق للحدث سيتم استكمال الأدلة ويجري تحليلها وهناك بعض الحالات التي لها ما يبررها وفيما يتعلق بالأشخاص المخالفين والمسيئين سيتم إجراء التبعات القانونية بحقهم.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة