وزير إسرائيلي يدعو بولندا إلى منع بريطاني ينكر المحرقة من دخول أراضيها

دعا وزير إسرائيلي بارز الأربعاء، بولندا إلى منع البريطاني ديفيد إيرفينج المدان بإنكار المحرقة (هولوكوست) من دخول أراضيها للقيام بجولة في مواقع نازية.

ومن المقرر أن يقود المؤرخ، الذي سُجن في النمسا عام 2006 بسبب إنكاره للهولوكوست، جولة تستمر تسعة أيام في سبتمبر.

وفي عام 2010، بدأ إيرفينج تنظيم جولات في معسكرات الموت النازية ومواقع الحرب العالمية الثانية.

وكتب وزير شؤون المغتربين نفتالي بينيت في رسالة إلى سفير بولندا لدى إسرائيل ماريك ماجيروفسكي: “… من الواضح تماما أنه (إيرفينج) ينوي استغلال هذه الفرصة لنشر المزيد من الأكاذيب والسرد اللازع”.

وأضاف أنه “عبر قيامه بذلك ، سوف يتسبب بلا شك في إساءة شديدة لذكرى ضحايا المحرقة وللشعب اليهودي بالكامل ، فضلا عن تأجيج نيران الكراهية ومعاداة السامية المستعرة بالفعل والتي نشهدها في جميع أنحاء العالم اليوم”.

وتشمل الجولة المصحوبة بإرشاد سياحي، والتي تم الترويج لها عبر موقع إيرفينج على الانترنت ، رحلات إلى مركز قيادة سابق للزعيم الألماني السابق أدولف هتلر وكذلك رئيس وحدات الحرس النازى الخاص السابق “إس.إس” هاينريش هيملر.

وتبدأ الجولة وتنتهي في وارسو، وتشمل زيارات لمعسكرات الموت النازية : تريبلينكا وسوبيبور وبلزيتش وماجدانيك.

وكتب إيرفينج – 80 عامًا – سلسلة من الكتب عن الرايخ الثالث (ألمانيا النازية) تنكر بعض الأدلة التاريخية على الهولوكوست.

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة