إحالة قاتل عمدة مدينة غدانسك الى الطب النفسي ! والقاتل ينكر قيامه بالجريمة رغم وجود تسجيلات !

أحالت محكمة مدينة غدانسك للجنايات يوم أمس الخميس قاتل عمدة مدينة غدانسك الى الطب النفسي الشرعي لمدة أربعة أسابيع لتقيّيم وضعه النفسه بناءً على طلب رسمي من مكتب المدعي العام .

وشهد يوم الخميس جلسة جديدة من جلسات محاكمة قاتل عمدة مدينة غدانسك ، والتي تم عقدها تحت اجرائات سرية ، ما يعني منع الصحافة من حضور الجلسة .

ولم يقدم ممثل الدفاع عن المتهم إعتراض أو إستئناف على قرار المحكمة ، وهو ما يعني الرضا الضمني من قبل محامي المتهم عن قرار إحالة موكله الى الطب النفسي الشرعي .

وأكد المدعي العام بعد صدور قرار المحكمة أن الرأي الذي سيصدره الأطباء النفسيون الخبراء سيكون “أحد الأدلة الرئيسية” في التحقيق.

ولن يتم نقل المتهم بشكل مباشر الى المركز النفسي لتقييم حالته النفسية ، فيجب أن تنتظر المحمكة الى أن يصبح القرار ساري المفعول ، وعدم تقديم جهة الدفاع لـ إستئناف حول قرار المحكمة .

ولن يتم إعلان إسم المركز الذي سيستضيف ستيفان – قاتل عمدة غدانسك – لضرورات أمنية .

وبحسب المعلومات الواردة عن جلسة يوم الخميس فقد أجاب المتهم على أسئلة المحكم بشكل مختصر جداً ، ولم يظهر أي مشاعر خلال جلسة المحاكمة ، كما أنه كان واعِِ بشكل كامل لإجرائات المحاكمة ، ولم يعترض على قرار إرساله الى الطب النفسي الشرعيي .

وبحسب مكتب المدعي العام فإن قاتل عمدة مدينة غدانسك أنكر قيامه بعملية القتل ، وقال أن الأدلة التي تم تقديمها مفبركة بما فيها تسجيلات الفيديو والبث المباشر الذي سجل حادثة الطعن بشكل مباشر !

وأضاف مكتب المدعي العام أن الطب النفسي الشرعي سيسمح للمحكمة بمعرفة إن كان ستيفان يتصنع الجنون أم أنه مجنون بالفعل .

وكان القاتل قد هاجم عمدة مدينة غدانسك ليلة 13 يناير ، وخلال الحفل الختامي لـ  لأوركسترا الكريسماس الكبرى الخيرية باستخدام سكين خلال تواجده على منصة الإحتفال ، حيث قال بعدها أنه هاجم العمدة لأنه كان السبب في سجنه بعد أتهامه بالمشاركة في عملية سطو على أحد المصارف .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة