الحكم بالسجن على شاب مغربي في بولندا بتهمة الإنتماء لتنظيم الدولة الإسلامية

اصدرت المحكمة الجزائية في مدينة كاتوفيتسي يوم الجمعة حكمها بالسجن 3 سنوات و 8 أشهر على المغربي Mourad T بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية (ISIS).

وكان قد طالب المدعي العام Paweł Leks بعقوبة إجمالية قدرها 6.5 سنوات – خمس سنوات لمشاركته في تنظيم الدولة الاسلامية وأحكام بالسجن لمدة تتراوح بين 8 إلى 10 أشهر بتهم أخرى من بينها حيازة المخدرات واستخدام وثيقة مزورة أثناء السفر في جميع أنحاء أوروبا.

وبالمقابل طالب Krzysztof Młodzik المدافع عن المتهم بالبراءة لموكله من تهمة المشاركة في تنظيم الدولة ، وأشار الى أن موكله لم ينتم أبدًا إلى هذه المنظمة كما أقسم المتهم أمام المحكمة ان لاعلاقة له بالإرهاب ، بدأت محاكمة الشاب المغربي في ريبنيك جنوب بولندا ، منذ عام تقريبًا و وفقًا لمكتب المدعي العام ، فهو أول متعاون مباشر من بولندا مع عبد الحميد أباعود ، الذي كان مسؤولاً عن تنظيم الهجمات في باريس التي قتل فيها 129 شخصا في خريف 2015.

وعلى الرغم من نفي التهمة من قبل الشاب المغربي الذي تم اعتقاله في 5 أيلول/سبتمبر 2016 الا أن المحكمة تؤكد وجود العديد من الدلائل والتسجيلات والصور التي تؤكد ارتباط مراد بتنظيم داعش ومنفذي الهجمات الارهابية في باريس .

واشارت المحكمة الى وجودوثائق تؤكد أن مراد التقى مع أباعود في مدينة أدرنة التركية في أواخر 2014 مع جهاديين آخرين قتلا لاحقا في مداهمة للشرطة في بلجيكا في 2015

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة