التشيك تلغي الرقابة الصارمة على الغذاء البولندي… ماذا قدمت بولندا بالمقابل ؟!

من المقرر ان تلغي التشيك اليوم جميع الإجراءات المشددة على عمليات التأكد من سلامة اللحوم البولندية بعد اكتشاف بكتيريا السالمونيلا في اللحوم .

وبالمقابل اعلن وزير الزراعة البولندي بعد اجتماعه مع مفوض الاتحاد الأوروبي المسؤول عن سلامة الأغذية ” أن بلاده ستقدم قائمة كاملة بالإجراءات التصحيحية في المسالخ البولندية ، وتزيل المخالفات”.

تدخلت المفوضية الأوروبية لحل النزاع بين وارسو – براغ ، لأنها أدركت أن الضوابط الغيرعادية و التي فرضتها السلطات التشيكية مبالغ فيها وطالبت بإلغائها ، وطلبت من بولندا أيضًا اتخاذ إجراءات علاجية في وقت مبكر ، بعد الكشف عن فضيحة الذبح الغير قانونية في إحدى المسالخ البولندية .

وقال وزير الزراعة البولندي أن الإجراءات العلاجية المتبعه هي تفتيش جميع المسالخ وأكد أنه لايوجد هناك أي أخطاء في أي مسلخ من شأنه أن يؤثر على سلامة الأغذية ، واعترف الوزير بوجود أخطاء إدارية في طريقة حفظ السجلات.

ومن الإجراءات العلاجية أيضًا فرض عقوبات أعلى على الأشخاص الذين يرتكبون عمليات احتيال.

وكانت قد فرضت جمهورية التشيك رقابة صارمة على شاحنات الغذاء على المعابر الحدودية التشيكية – البولندية حيث يقوم الاطباء البيطريين برفقة الشرطة بإجراء عمليات التفتيش بشكل مباشر وحاولت التشيك اقناع مواطنيها بعدم استهلاك اللحوم البولندية الرخييصة التكلفة مقابل اللحوم التشيكية ذات الجودة العالية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة