fbpx

احذر عصابة “النصب والاحتيال ” التركية في وراسو

 

تواترت الأنباء عن تواجد عصابة مشكلة من أجانب يُعتقد أنهم أتراك يمتهنون النصب والاحتيال وينشطون في العاصمة وراسو والمناطق المحيطة بها .

وبحسب المعلومات الأولية فإن العصابة مشكلة من أكثر من شخصين يتحولون عادةً في سيارات فارهة تحمل لوحة غير أوربية ويرتدون ثياب فاخرة ويضعون حلي ذهبية  مصطحبين معهم طفل صغير داخل السيارة .

وبحسب أحد شهود العيان ( محمود ن )والذي تعرض لعملية النصب فإن العملية تبدء بعد أن يقوم أفراد العصابة بإيقاف أحد المارة مدعين وجود عطل في بطاقتهم البنكية وان سيارتهم بحاجة الى الوقود كما أنهم بحاجة الى إطعام الطفل الصغير وهم لا يملكون المال  .

ويدعي أحد افراد العصابة أنه صاحب شركة سيارات في المانيا واسمه علي أحمد ,وانه بحاجة الى القليل من المال للوصول الى المانيا وسيقوم بإعادة المال فور وصوله كما يقوم بتقديم أحد الحلي الذهبية كضمان كما يقوم بإعطاء الضحية كرت عليه اسم الشركة ورقم الهاتف .

لاحقاً يكتشف الضحية أن الحلي التي قدمها ” علي أحمد ” هي حلي مزيفة , وان رقم الهاتف الموجود على بطاقة الأعمال غير حقيقية .

وقال شهود آخرين أن العصابة تستخدم أحياناً الاسلحة النارية لتهديد الضحايا في حال لم يتمكنوا من خداعهم ليسلبوهم نقودهم وأي شيء ثمين يملكونه

وبعد التدقيق في الحادثة وجدنا أن هذه العصابة لا تنشط فقط في بولندا , بل كان لها عمليات نصب في العديد من الدول الأوربية كألمانيا والنمسا وفرنسا مستخدمين الطريقة ذاتها .

فخذر أن تكون أحد ضحاياهم ! 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة