fbpx

المئات من العاملين في المتاجر ينضمون للإضراب ! وصعوبات تواجه المشترين

{loadposition TOP3} 

أعلنت نقابة العمل البولندية أن المئات من الموظفين ضمن المحلات التجارية خصوصاً ضمن الشركات التي تمتلك فروعاً متعددة انضموا للإضراب الذي اعلنت عنه النقابة سابقاً ، للمطالبه بتحسين ظروف عمله ، اضافة الى رفع رواتبهم .

وأضافت النقابة أن الموظفين في أكثر من  مركز تجاري انضموا للإضراب ، وهذا أعلى بكثير مما كانوا يتوقعون ، مؤكدين أن هدفهم ليس عرقلة عملية البيع ، إنما يهدفون الى ايصال رسالة الى الشركات التي يعملون بها .

ويشمل الإضراب كل من : Biedronka, Auchan, Tesco, Decathlon, Dino, Arel, Amazon, H&M czy Makro Cash and Carry

{loadposition TOP13} 

 

اقراء ايضاً : بداية الشهر القادم تشهد اضرابا عاما لسلسلة متاجر في جميع انحاء بولندا

 

 

وخاطب رئيس نقابة العمل المواطنين بالقول  نأمل منهم تفهم سبب دخولنا في الإضراب ، وذلك لأن هذا الاحتجاج هو أيضا في مصلحتهم

وأضاف كل واحد منا عند الدخول الى أحد محلات البيع بالتجزئة لشراء البقالة، يرى أن عدد الموظفين في المخازن ليس كافي. فعلي كل موظف تشغيل المخزن، وصف البضائع على الرفوف، وخبز الخبز، وأداء واجبات أخرى عديدة. اضافة الى عملهم في المحاسبة وعندما يفعلون ذلك يكون هناك تأخر في عملية المحاسبة ما يجعل المشترين ينتظرون فترة طويلة جدا .

وبحسب النقابة فإنه على الشركات التي تمتلك هذه المتاجر زيادة عدد العاملين فيها ، لأن العامل البولندي الذي يعمل في هذه المتاجر يقوم بضعفي العمل الذي يقوم فيه الموظف في دولة أخرى.

هذا ويقوم موظفي تلك المتاجر بتوزيع منشورات توضح سبب دخولهم في الإضراب ، ومطالبهم التي يعتبرونها محقة .

{loadposition TOP13} 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة