الحذر قبل إصطحاب أطفالكم الى حدائق اللعب ! الشرطة تبحث عن شخص يقوم بوضع مواد حارقة على ألعاب الأطفال ؟

 

أصيب طفل يبلغ من العمر عامين بحروق في الأرداف والفخذين خلال لعبه على أحد الألعاب التي غمرتها السوائل الكاوية في منطقة اللعب المخصصة للأطفال في مدينة Biery جنوب كاتوفيتسيه .

وتم على الفور نقل الطفل الى المستشفى لتلقي العلاج ، فيما أعلنت الشرطة البولندية عن إطلاق عملية بحث للعثور على الشخص الذي قام بوضع المواد الكيميائية على ألعاب الأطفال .

ووقع الحادث يوم السبت الماضي ، بعد أن اشتكى أحد الأطفال من ألم في فخذيه بعد أن قام بإستخدام أحد الألعاب ، لتقوم الأم على الفور بنقل الطفل الى المستشفى .

وخلال الفحص الأولي تبين أن الطفل تعرض لحروق في أجزاء من فخذيه وأردافه بسبب  المواد الكيميائية التي كانت موجودة على اللعبة التي استخدمها الطفل ، وبحسب الطبيب الذي عاين الطفل ، فإن  ملابسه الشتوية التي كان يرتديها الطفل بسبب برودة الطقس،هي ما حمته من التعرض لحروق من درجات عالية ، ولو أن الوضع ذاته حصل في الصيف ، لكان الوضع خطيراً !

وفور الأبلاغ عن الحادثة من قبل المستشفى ، توجهة وحدة من الطبابة الشرعية الى مكان الحادث ، لجمع عينات من المادة التي تم وضعها على لعب الأطفال ، وتم إرسالها الى المختبر الجنائي في كاتوفيتسيه لتحليلها .

كما أعلنت الشرطة البولندية أن رجال الإطفاء قاموا يوم السبت بعد الحادثة بتنظيف جميع ألعاب الأطفال في المكان ، للتأكد من عدم تعرض باقي الأطفال لأي اضرار .

وأعلنت الشرطة أنها بدأت التحقيق في الحادثة للوصول الى الجاني الذي قد يواجه عقوبة سجن تصل الى ثلاث سنوات ، بسبب تهديد حياة الأطفال لخطر حقيقي ، أو التسبب في إعاقة دائمة لهم ، حيث تم الإستماع الى شهادة الشهود وأهالي المنطقة لمحاولة التعرف على الجاني

ومن غير الواضح حتى اللحظة إن كانت الحادثة تصرف فردي ، أم عمل منظم ، حيث قامت الشرطة بعد الحادثة بتفقد مناطق لعب الأطفال في المنطقة ، وتبين أنها نظيفة ، ولا يوجد أي آثار لـ مواد كيميائية على الألعاب المخصصة للأطفال

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة