الكهنة في غدانسك يحرقون كتب هاري بوتر ومصاصي الدماء للعودة إلى تعاليم الكتاب المقدس

جمع الكهنة عدداً من الكتب والتماثيل في كومة ثم أشعلوا النار فيها ,في غدانسك أمام كنيسة parafia NPM Matki Kościoła i św. Katarzyny Szwedzkiej , تم نشر صور من الحملة على Facebook من قبل Fundacja SMS Z NIEBA وأحرق الكهنة كتبًا من سلسلة هاري بوتر ومصاصي الدماء وكتب للسحر والتنجيم , ورموز وتماثيل ثقافات أخرى, مستشهدين بما يشير اليه الكتاب المقدس والتعليم المسيحي حول رفض السحر و العرافة , والتكهن بالمستقبل.

تعمل مؤسسة SMS Z NIEBA على نشر الأفكار المقدسة للكنيسة الكاثوليكية وتنظيم اجتماعات التعليم المسيحي ، وتنظيم حرق الكتب والتماثيل. في الصور التي نشرتها المنظمة ، يمكنك أن ترى كيف يرتب الكهنة الأشياء ليحرقوها .

تشرح المؤسسة في منشور لها حول تنظيم الحدث ، مستشهدين بمعلومات من الكتاب المقدس وتعليم الكنيسة الكاثوليكية انه يتوجب الانتباه وتوخي الحذر فيما نقرأ ،ولايجب أن يؤثر مانقرأه على الشخص وطريقة تصوره للعالم”.

واشارت المؤسسة الى ضرورة رفض العرافة والسحر ، الأبراج ، علم التنجيم ،والتي ترفضها تعاليم الكنيسة الكاثوليكية وتذكر دائماً أن “جميع ممارسات السحر التي تسعى إلى اكتساب قوى سرية ، واستخدامها وتحقيق قوة خارقة للطبيعة على الآخرين – حتى لضمان الصحة – تتناقض بشدة مع فضيلة التدين “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة