تغيير حكومي مرتقب خلال أيام في بولندا ! لماذا ؟

أشارت عدة تسريبات صحفية عن تعديل حكومي مرتقب خلال فترة قصيرة ستطال عدة وزرارة ومناصب حكومية ، فيما تعقد حالياً إجتماعات بين رئيس الوزراء البولندي ، قيادات الحزب الحاكم في بولندا لمناقشة هذه التعديلات .

وبحسب التسريبات فإن التعديلات ستشمل نائبة رئيس الوزراء بياتا شيدوو ، و وزير الداخلية يواكيم برودجينسكي ، وزيرة التعليم آنا زالويسكا ، ونائب وزير الثقافة ياروسواف سيلين ، والمتحدثة باسم الحكومة جوانا كوبتشينسكا ، اضافة الى نائب وزير الإستثمار والتنمية ، ونائب وزير الطاقة .

ويعود السبب الرئيسي وراء التعديلات المرتقبة الى ترشيح عدد من الوزراء والشخصيات الحكومية من قبل الحزب الحاكم في بولندا للمشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي .

وسبق أن قال وزير الخارجية في لقاء مع قناة TVP1 الى أنه كان بصدد طلب إجازة من رئيس الوزراء لإجراء التحضيرات المطلوبة للمشاركة في إنتخابات البرلمان الأوروبي ، الا أنه سمع لاحقاً بأنه ستتم إقالته من منصبه ، وإستبداله بشخص آخر ، مشيراً في الوقت ذاته أنه يحترم قرار رئيس الحكومة ، وهو يقوم بواجباته على أكمل وجه الى أن يصله قرار الإقالة .

ومن المتوقع أن تتم عملية التعديل الوزاري خلال الشهر القادم ، كون المرشحين يجب أن يبدأو بحملاتهم الإنتخابية ، على أن يبقى رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي على رأس الحكومة حتى إنتخابات البرلمان البولندي نهاية العام

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: