بولندا تؤكد اعتقال المليونير البولندي الهارب في اسبانيا

أكد وزير الداخلية البولندي يواكيم برودجينسكي اعتقال الشرطة الاسبانية ،ماريك فالنتي ، المليونير البولندي الهارب الذي وُصف بأنه أكثر الأشخاص المطلوبين للسلطات البولندية ،والذي تسبب بأزمة في حكومة دونالد تاسك في عام 2014 .

وأفادت وكالة أسوشيتيد برس بأن الرجل يرفض العودة إلى البلاد خوفاً على حياته في السجون البولندية ، واكد كلا من فالنتي والمدافعين وجود معلومات تؤكد محاولة اغتياله في السجون البولندية ، و نقلت أسوشيتد برس عن مصدر لها في المحكمة العليا في إسبانيا ، أن فالنتي سيبقى في السجن حتى يتم تسليمه يوم الجمعة الى بولندا.

وكشف ممثل للمحكمة العليا أن المدافعين عن ماريك فالنتي يعارضون التسليم ، وأن إجراء نقله إلى النظام القضائي البولندي قد يستمر عدة أشهر، و تؤكد وسائل الإعلام الإسبانية أن البولندي كان مختبئًا في شقة فاخرة في فالنسيا الواقعة وسط شرق اسبانيا مع شريكته البولندية.

ووفقًا للشرطة الإسبانية ، فقد هدد رجل الأعمال البولندي بالانتحار إذا حاولو اعتقاله ، وبعد مفاوضات مع الشرطه قرر تسليم نفسه .

وكشفت وسائل الإعلام الإسبانية أن “المليونير البولندي بين عامي 2013 و 2014 قام بالتنصت والتسجيل بشكل غير قانوني في منطقة VIP لأحد المطاعم في وارسو للحصول على معلومات سرية ، تمت محاكمته وإدانته.”

أدين ماريك فالينتا في عام 2016 من قبل المحكمة الإقليمية في وارسو بالسجن لمدة 2.5 سنة ، فيما يتعلق بما يسمى”فضيحة التنصت” بهدف استغلالها لتحقيق مكاسب نقدية.

تم نشر التسجيلات المسربة في الصحيفة Wprost الاسبوعيه في عام 2014 ، والتي أدت إلى أزمة في حكومة دونالد تاسك ومن السياسيين الذين تم تسجيل محادثاتهم كان هناك الرؤساء السابقون: Bartłomiej Sienkiewicz ، وزارة الخارجية Radosław Sikorski ، وزارة البنية التحتية والتنمية Elżbieta Bieńkowska ، وكذلك NBP- Marek Belka و CBA- Paweł Wojtunik.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة