إحياء الذكرى التاسعة لضحايا كارثة الطائرة الرئاسية في سمولنيك

 

يصادف اليوم الأربعاء الذكرى التاسعة لتحطم الطائرة الرئاسية البولندية في مدينة سمولنيك الروسية ، حيث نظم الحزب الحاكم في بولندا بمشاركة عدد من الشخصيات الحكومية والرسمية مراسم إحياء ذكرى تحطم الطائرة .

وبدأت الاحتفالات الرسمية لإحياء ذكرى ضحايات الطائرة الرئاسية بقداس في كنيسة Krakowskim Przedmieściu

وشارك في القداس كل من رئيس حزب القانون والعدالة الحاكم ياروسلاف كاتشينسكي ، ورئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي ، اضافة الى وزيري الثقافة والخارجية ، ورئيس مجلس الشيوخ ، اضافة الى وزير الدفاع السابق .

بعد القداس ، ذهب المشاركون في الحفل إلى القصر الرئاسي ، حيث بدأت المراسم بعزف النشيد الوطني ، ثم قراءة أسماء ضحايا مأساة سمولينسك.

كما وضع رئيس حزب القانونو العدالة كاتشينسكي إكليلا من الزهور تحت صورة الزوجان الرئاسيان أمام القصر الرئاسي.

وفي السياق ذاته توجه الرئيس البولندي أندري دودا وزوجته الى مدينة كراكوف لزيارة قبر الرئيس البولندي الراحل ليخ كاتشينسكي ، كما قام بوضع إكليل من الزهور على ضريح الرئيس السابق .

كما سيقوم الرئيس بزيارة ضريح ضحايا الطائرة الرئاسية لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري تخليداً لذكرى الضحايا.

ووقعت حادثة تحطم الطائرة الرئاسية بتاريخ 10 أبريل 2010 ، حيث توفي 96 شخصًا من بينهم الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي وزوجته ، إضافة الى عدد من قيادات الجيش البولندي والشخصيات السياسية .

ومنذ تولي حزب القانون والعدالة سدة الحكم في بولندا ، تقدم عدة مرات بطلبات للجانب الروسي لتسلم حطام الطائرة الرئاسية بهدف إعادة التحقيق في أسباب سقوط الطائرة ، فيما يصر الجانب الروسي على أن سبب التحطم يعود للظروف المناخية والضباب الذي كان يغطي مكان هبوط الطائرة

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة