تفاصيل زيارة وزير الخارجية البولندي إلى القاهرة خلال زيارة رسمية استغرقت يومين

التقى وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش نظيره المصري سامح شكري خلال زيارة رسميه الى القاهرة استغرقت يومين .

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري في مؤتمر صحفي مع تشابوتوفيتش يوم الأحد ، إن مصر وبولندا بينهما علاقات وثيقة مبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأردف: «كان لدينا حديث عن قضية الهجرة غير الشرعية، والأسلوب الأمثل لمواجهتها»، لافتًا إلى ضرورة العمل على القضاء على الظروف التي تدفع إلى الهجرة غير الشرعية.

وأشار إلى تناول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك مع الجانب البولندي، منها القضية الفلسطينية، مشددًا على ضرورة التوصل إلى حل للقضية قائم على قواعد الشرعية الدولية.

وبدوره أشار وزير الخارجية البولندي إلى حجم التجارة بين البلدين الآخذه في النمو وأكد على ضرورة اتاحة الفرصة في تطوير التعاون في قطاعات الطاقة والتعدين والصناعة ، وخاصة في إنتاج الآلات الزراعية وصناعة الأغذية الزراعية.

قال تشابوتوفيتش خلال المؤتمر الصحفي بأن مصر هي شريك رئيسي في أفريقيا والشرق الأوسط وأكد أن بولندا مهتمة بتعميق التعاون في مجال الأمن، وأضاف بأن “مصر هي واحدة من أهم شركاء الاتحاد الأوروبي في مكافحة الهجرة غير الشرعية والجرائم ذات الصلة”.

كما التقى تشابوتوفيتش أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية ، وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن اللقاء شهد تناول مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى المجرى الحالي للعلاقات بين الدول العربية وبولندا في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وكيفية العمل على الارتقاء بها بما من شأنه تحقيق المصالح المشتركة للجانبين.

وأضاف عفيفي أن اللقاء شهد أيضاً تناول مستجدات الأوضاع في المناطق العربية التي تشهد نزاعات مسلحة، وكيفية العمل على تعبئة المزيد من الجهود الدولية لمكافحة التصاعد في ظاهرة الإرهاب، والعمل على تدعيم العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين بولندا والدول العربية في ظل وجود العديد من الفرص والامكانات المتاحة في هذا الإطار.

والتقى وزير الخارجية خلال زيارته القاهرة بوزير الآثار خالد العاني , وأشار الى التعاون العلمي والثقافي بين البلدين المستمر منذ عقود.

والتقى وزير الخارجية شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب وتحدثوا عن التعاون بين بولندا ومصر في مجال الحوار بين الأديان ومكافحة التطرف وتعزيز السلام في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط.

كما عبر وزيرالخارجية ياتسيك تشابوتوفيتش عن تضامنه مع المسيحيين في الشرق الأوسط، وأكد أن بولندا ستساعدهم من خلال الحكومة والكنيسة خلال لقائه قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية .
.

تهدف الزيارة أيضًا إلى مناقشة دور الاستقرار في مصر وفي المنطقة وإبلاغ الطرف المصري بالمراحل التالية لما يسمى بـ عملية وارسو التي بدأها الاجتماع الوزاري “مؤتمر وارسو ” المكرس لبناء السلام والأمن في الشرق الأوسط ، والذي شاركت بولندا في تنظيمه مع الولايات المتحدة في شهر فبراير .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة