الاتحاد الأوروبي: لن نعترف أبدا بسيادة إسرائيل على الجولان السوري

قالت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إن موقف الاتحاد واضح من الجولان ولن يعترف أبدا بسيادة إسرائيل عليها.

وأضافت موغيريني:”بالنسبة لاعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، فإن موقف الاتحاد الأوروبي بسيط وواضح: الاتحاد الأوروبي لا ولن يعترف بسيادة إسرائيل على أي أرض احتلتها، وهذا ينطبق أيضا على مرتفعات الجولان. حاليا هناك 5 دول من الاتحاد الأوروبي يجتمعون في مجلس الأمن في نيويورك، قد أعربت عن موقفنا من مرتفعات الجولان في بيان مشترك”.

وأدانت موغيريني التوسع الاستيطاني الذي تقوم به اسرائيل في الضفة الغربية، قائلة: أعتبر هذه السياسة غير قانونية ومخالفة للمعايير الدولية. الاتحاد الأوروبي يعتبر أن السلام في الشرق الأوسط يجب أن يستند إلى حل سلمي للنزاع على أساس مبدأ الدولتين — إسرائيل وفلسطين وعاصمتها في القدس.

هدفنا الاستراتيجي هو دعم هذه الخطة لإيجاد حل الدولتين والحفاظ على إمكانية إجراء مفاوضات جديدة بين إسرائيل وفلسطين”.

ووفقا لموغيريني، فإن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بأي تغييرات في حدود إسرائيل بعد عام 1967، إلا إذا تم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين على أساس مبدأ الدولتين مع الاتفاق على وضع القدس.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم السبت، إنه اتخذ القرار المثير للجدال بالاعتراف بضم إسرائيل لمرتفعات الجولان عام 1981 بعد تلقيه درسا سريعا في التاريخ خلال حوار بشأن موضوع مختلف.

وقال ترامب أمام تجمع الائتلاف اليهودي الجمهوري في لاس فيغاس إنه اتخذ هذا القرار السريع خلال نقاش مع كبار مستشاريه بشأن السلام في الشرق الأوسط ومن بينهم ديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل وصهره جاريد كوشنر.

وأضاف ترامب وسط ضحك من الحاضرين بلاس فيغاس: “قلت أيها الزملاء اسدوا لي معروفا. حدثوني قليلا عن التاريخ بشكل سريع. تعرفون لدي أمور كثيرة أعمل بشأنها: الصين وكوريا الشمالية”.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: