fbpx

!!الأخبار الرهيبة من مصر .. الفتاة البولندية ضحية الأغتصاب الجماعي .. مصر تنفي

facebook

 

{loadposition TOP3} 

 

ماتزال قضية الموت الغامض للفتاة البولندية MagdaLena Zuk تشغل الرأي العام البولندي وتجعل الجميع في حيرة حول ماحدث فعلا في مصر مع ماغدالينا 27 عاما و أشارت أحدث التقارير إلى أن الفتاة تعرضت للاغتصاب الجماعي وهناك دلائل على وجود بعض الممارسات البشعة بحقها .

وأشارت وسائل الإعلام البولندية أن ماغدالينا وقعت ضحية للتحرش الجماعي في مصر و يبدو ذلك واضحا من خلال تسجيل الفيديو عندما تكلمت الفتاة مع صديقها وقالت له “انهم يستخدمون الكثير من الحيل هنا وهم يفعلون كل شي لي “.

في حين قال المخبر “كشيشتوف روتكوفسكي” الذي وظفته عائلة الضحية للكشف عن ملابسات الحادث ومعرفة السبب الحقيقي الذي دفع الفتاة للانتحار إن المشتبه به الأول في تورطه في الحادث هو مواطن مصري يدعى محمود خيري وقال انه يعتقد ان محمود يدير شبكة كاملة من المجرمين المتعاونين فيما بينهم بنقل المعلومات عن السائحات المسافرات وحدهن إلى مصر .

و وجه كشيشتوف روتكوفسكي نداء إلى النساء اللواتي كنّ على اتصال مباشر مع المواطن المصري محمود وذلك لتبادل المعلومات حول اذا ما تعرضت احداهنّ لازعاج من قبله والمفاجأة كانت انّ العديد من النساء الذين سبق لهم السفر إلى الغردقة والمناطق المحيطة بها تحدثن عن الحالات التي تعرضوا لها وخاصة احساسهم بأن نوعا من المخدر وضع لهم في الشراب و الشعور بالضيق المفاجئ اضافة الى رؤيتهم لحالات مشابهه تعرض لها سياح من بلدان أخرى .

 

{loadposition TOP13} 

 

وتفاعل البولنديين مع هذه القضية واشاروا بأصابع الاتهام إلى الشاب المصري محمود والى صديق الفتاة ماركوس الذي كان لديه العديد من التصرفات الغير مفهومة والتي اثارت الاستياء من قبل الشارع البولندي واتهموه بالتورط وعلاقته بالمشتبه به محمود في حين دافعت أخت ماغدالينا عن ماركوس ونفت تورطه بمقتل أختها .

اقرأ المزيد : الوفاة الغامضة لفتاة بولندية في مصر… وفيديو يظهر حالتها قبل ساعات من نقلها الى المستشفى

وسبق أن أشارت وسائل الإعلام المصرية الى أن ماوردها من تفاصيل تشير الى أن الفتاة أقدمت على الأنتحار يالقاء نفسها من شرفة غرفتها في المستشفى .

حيث قالت صحيفة المصري اليوم نقلاً عن مصادر حكومية : ” تلقى العقيد أبوالحجاج بكرى، رئيس مباحث السياحة بالغردقة، إخطارًا من أحد المستشفيات الخاصة بالغردقة، بقيام سائحة بالانتحار، بإلقاء نفسها من شرفة غرفتها بالمستشفى، حيث كانت تتلقى العلاج لمرورها بحالة اكتئاب حادة”.

وعلى الفور، انتقل فريق مباحث السياحة إلى المستشفى، وأكدت تحريات الرائد وليد عبدالرحيم، معاون مباحث السياحة بالغردقة، أن السائحة البولندية تبلغ من العمر 28 عامًا، وتم حجزها بالمستشفى الخاص بعد إصابتها بحالة اكتئاب حادة، وأقدمت على الانتحار، ولا توجد شبهة جنائية في الحادث.

تم إبلاغ سفارة بولندا بالحادث، وقرر المستشار إيهاب مهنا، رئيس نيابة الغردقة، التصريح بدفن الجثة

 

{loadposition TOP13} 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة