رئيس أساقفة وارسو يحث على حل الخلاف حول أزمة رواتب المعلمين

دعا رئيس أساقفة وارسو، kazimierz nycz ، المعلمين والطلاب وأولياء الأمور إلى تنحية خلافاتهم جانبا، وذلك في خطاب بثه التلفزيون البولندي بعد أسبوعين من الإضراب الذي نظمه المعلمون في البلاد.

وقال nycz: “ما يحدث في المدارس خلال الأيام الأخيرة عبر البلاد هو وضع يجب أن يتحمله الأطفال والمعلمون والأوصياء معا، بدلا من التناحر فيما بينهم “.

وقالت رابطة المعلمين البولندية، وهي إحدى الجهات المنظمة للإضراب، إن الإضرابات سوف تستمر خلال الامتحانات السنوية بعد عطلات عيد الفصح إذا لم تذعن الحكومة لمطالب المعلمين بزيادة الأجور وبظروف عمل أفضل.

وشارك معلمون من مئات المدارس ، بما في ذلك المدارس في المدن الرئيسية مثل وارسو وكراكوف وبوزنان، في الاحتجاجات على مدار الأسبوعين الماضيين.

ويطالب المعلمون حكومة وارسو بزيادة الأجور بنسبة إجمالية تبلغ 30 %، لتتماشى مع متوسط الدخل العام.

ويبلغ صافي الراتب المبدئي للمعلمين في بولندا نحو 1500 زلوتي (462 دولارا)، بحسب الرابطة. ولكن حتى بالمؤهلات الإضافية وبعد عدة سنوات من العمل، يظل المرتب منخفضا نسبيا.

يشار إلى أن عددا مرتفعا من المدارس البولندية مغلقة جراء الإضرابات. وفي وارسو وحدها، رفضت ما بين 75 إلى 90 مدرسة إصدار شهادات لتمكين الطلاب من أداء الامتحان، بحسب النقابات العمالية.

د ب أ

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة