fbpx

الكشف عن وثائق قد تؤكد تعاون الرئيس البولندي السابق فاونسا مع النظام الشيوعي

 

 

أعلنت المؤسسة البولندية للذاكرة الوطنية، وهي مؤسسة رسمية توثق جرائم المرحلة الشيوعية، أنها قدمت الاثنين الماضي  إلى الإعلام الوثائق التي يفترض أن تثبت تعاون الزعيم التاريخي لنقابة تضامن “ليخ فاونسا” مع الاستخبارات الشيوعية إبان السبعينات.

ونفى الرئيس البولندي السابق حامل جائزة نوبل للسلام والمقيم في الولايات المتحدة أي تعاون مع الشيوعيين في بولندا، إلا أنه أقر بأنه ارتكب “خطأ” عندما وقع في تلك الفترة على “أوراق” مع نفيه لأن يكون “واشيا”، واسقطت المحكمة الخاصة التهم الموجهة إليه في عام 2000 لعدم عثورها على أي وثائق تعاون مع السوفييت.


وذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن الرئيس البولندي ليخ فاونسا، الذي كان يعتبر رمزا لإسقاط الشيوعية وتحويل بلاده إلى ديمقراطية رأسمالية، حصل على أموال لتوفير معلومات لأجهزة الاستخبارات السوفيتية، بحسب تسجيلات صوتية جديدة.

 

وعثر على جميع هذه الوثائق الأسبوع الماضي لدى أرملة وزير الداخلية الشيوعي السابق “شيزلاو كيشزاك”، عندما عرضتها للبيع بهدف تمويل إقامة ضريح لزوجها، الذي توفي السنة الماضية. 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة