fbpx

في الذكرى السنوية لنهاية الحرب العالمية الثانية ! تعرف على مصير الجنود الألمان الذي استسلموا ؟ معلومات صادمة !

يصادف الـ 8 من أيار / مايو الذكرى السنوية التي تحتفل فيها كل من  بريطانيا والولايات المتحدة بانتصارهما في الحرب العالمية الثانية على ألمانيا النازية ، حيث قام الجنود الألمان المرابطين في براغ بتسليم أنفسهم الى الجنود الروس بعد معركة طاحنة .

{loadposition TOP3}

 

تلى ذلك استسلام الجنود الألمان في كل من أوسلو، وكرلشورست قرب برلين، وكوبنهاغن وشمال لاتفيا وصولاً الى  قناة جزيرة سارك ، ليتم بعدها الإعلان بشكل رسمي عن استسلام المانيا النازية ووقف إطلاق النار بشكل نهائي .

وتشير المصادر التاريخية الى أن الروس تمكنوا من اسر ما يقارب من  3 مليون جندي ألماني خلال سنوات الحرب ، وتم اقتياد معظمهم الى روسيا للعمل في معسكرات الاعتقال وعملية اعادة البناء الى ان تم اطلاق سراحهم في نهاية عام 1950.

وتشير السجلات الروسية التي تم تسجيلها في تلك الفترة الى ان ما يقارب من 380 ألف ألماني ماتوا في معكسرات العمل الإجباري ، فيما يقول المؤرخون الألمان أن العدد يصل الى مليون شخص .

{loadposition TOP13}

 

ويقول المؤرخ الألماني الشهير جايلز ماكدونوغ أن المجازر التي وقعت بحق الشعب الألماني أكبر من التي نفذهاالنازيونبحق خصومهم .

حيث يشير ماكدونوغ الى أن 3 ملايين ألماني قتلوا بعد إنتهاء الحرب ، منهم مليون شخص في المعتقلات الخاصة بالاتحاد السوفيتي ضمن ظروف صعبة ، اضافة الى مليون بسبب الظروف الصحية والمعيشية الصعبة والبرد ونقص الغذاء معظمهم من الأطفال والنساء ، اضافة الى جرائم القتل الجماعي التي نُفذت بعد استسلام الألمان .

ويقدر المؤرخ عدد النساء اللواتي تعرض للإغتصاب في برلين وحدها بـ 100 ألف ، بينما يقول أن أكثر من 2 مليون امرأة تعرض للإغتصاب في جميع أنحاء ألمانيا

 

 

{loadposition TOP13}

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة