أدلة جديدة على سبب الوفاة الغامض لسائحة بولندية في مصر

بدأت الخيوط الأولى لوفاة الفتاة البولندي “ماغدالينا جوك” بالتكشف شيئا فشيئا وسط العديد من التساؤلات والغموض الذي يلف الحادثة!

والجديد في الحادثة هو تسجيل فيديو يتداوله الإعلام البولندي أخذ من تسجيلات إحدى كاميرات مراقبة المستشفى الموجودة في الردهة في مستشفى مرسي علم حيث كانت الفتاة البولندية ماغدالينا جوك 27 عاما تقيم، وتظهر الفتاة وهي تحاول القفز من شرفة المستشفى ويحاول عدد من الاشخاص اضافة الى الممرضة منعها من القفز.

 

وفي خلال استجواب الشهود قال المتحدث باسم المرشدين السياحيين في بولندا “رادومير شفيديرسكي” أنه كان من الملاحظ أن الفتاة كانت تعاني من انفعالات عاطفية عندما كانت في مطار كاتوفيتسي وكانت تبكي طول الوقت وذلك بسبب فراقها للشريك “.

وأضاف “كما كان موظفو الخدمة في الفندق في مصر يولونها اهتماما خاصا نظرا لسلوكها الغريب”.

وقال الدكتور أحمد شوقي ” الطبيب المسؤول عن حالة الفتاة البولندية في المستشفى” لموقع سوبر اكسبريس “رفضت الفتاة الاستجابة للعناية الطبية ما أدى الى استياء حالتها وبتاريخ 28 ابريل استلقت في مدخل الفندق ولم تستجب للمحاولات لمساعدتها ما اضطر المرشدين السياحيين ابلاغ السفارة البولندية بالقاهرة وعائلة الفتاة بالمشاكل التي تتسبب بها ماجدالينا وأخيرا تمكن الموظفون من نقلها إلى مستشفى محلي بسيارة الاسعاف الا ان الفتاة رفضت الخروج من السيارة وعادوا بها الى الفندق ثم جاءوا بها بتاريخ 30 نيسان وكانت حالتها سيئة جدا “.

 

وتابع الطبيب أحمد قائلا “كانت الفتاة عدوانية وحالتها سيئة جدا تمكنا من وضعها في الجناح بصعوبة بالغة منذ البداية قلنا انه لايجب أن نستقبلها لانه ليس من الممكن ان نستقبل المرضى الذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية حيث لاتوجد لدينا رعاية نفسية ولكن وافقنا على بقائها لأنه وفقا للمعلومات إن في صباح اليوم التالي ستأتي صديقتها البولندية لاصطحابها “.

كما أشار الدكتور أحمد شوقي أيضا أنه لا يريد أن يترك الفتاة في هذا الوضع الحرج. – وبقيت في غرفة المستشفى وبعد برهة باغتت الفتاة الممرضة المتواجدة معها في الغرفة و قفزت من نافذة المستشفى في الليل، ولكنها سقطت على أرض خرسانية ثم تم نقلها فورا الى العناية المركزة وبعد حوالي ساعتين قررنا انه ينبغي نقلها الى مستشفى مجهز بشكل أفضل لتلقي العلاج وبعد ذلك توفيت هناك “.

ويضيف الطبيب شوقي عند سؤاله عن سبب الوفاة أجاب “برأيي الوفاة نتيجة لنزيف داخلي وقال إنني أرى أن الفتاة لم تكن تحاول الانتحار بل وفقا لكلام الممرضة أن الطريقة التي قفزت بها من النافذة كانت وكأنها تحاول الهرب ولم تكن تعلم أنه مرتفع جدا ولكن هذا يبقى مجرد نظرية “.

اقرأ المزيد: موقع بريطاني: «انتحار» سيدة بولندية في الغردقة بعد تعرضها لحادث اغتصاب

ويظهر بالصور الطبيب المعالج الدكتور أحمد شوقي و بناء المستشفى والفتاة اثناء محاولتها القفز- فوت: أندرزج لينغ

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة