fbpx

الرئيس البولندي :مستقبلنا ضمن الأتحاد الأوروبي و لكن لن نشارك فيه بشكل سلبي !

قال الرئيس البولندي أندريه دودا في مقابلة لـ “Super Express” – مستقبلنا في الاتحاد الأوروبي ، هذه هي إرادة البولنديين، ولكن أوروبا المشتركة لا يمكن أن تكون “رؤية مفروضة علينا من الأعلى”،علاوة على ذلك ، يجب أن نستخدم حق التصويت كدولة وكمجتمع حتى يتم احتساب صوتنا في المستقبل .

واجاب دودا في المقابلة حول السلبيات والايجابيات خلال مدة 15 سنة من عضوية بولندا في الاتحاد الأوروبي قال هناك “أكثر من أمر إيجابي ، وأود أن أقول أن عملنا وجهودنا المشتركة أسفرت عن مثل هذه النتائج الرائعة”.

واضاف”تمكنا منذ البداية من القتال لأسبابنا ، مثل الأحكام المتعلقة بتضامن الطاقة أو احترام الهوية الوطنية في المعاهدات الأوروبية, لقد أظهرنا أننا لن نلتزم بسياسة الاتحاد الأوروبي بشكل سلبي ، ولكننا سنشارك بنشاط في تشكيلها “.

في الوقت نفسه ، أكد الرئيس أن الظاهرة السلبية في أوروبا اليوم هي “السعي المستمر لبعض السياسيين لإنشاء دولة أوروبية عظمى” وتابع دودا “هذه رؤية يتم إدارتها بطريقة غير ديمقراطية ، مع إغفال شبه كامل لإرادة المواطنين تحقيقًا لهذه الغاية ، بدلاً من مجتمع حقيقي قائم على احترام استقلالية الدول الأعضاء ، يتم اقتراح مجتمع مصطنع وخيالي ، ليكون حجر الزاوية في فكرة المركزية ورمز بيروقراطية الاتحاد الأوروبي، مثل هذا المشروع ليس لديه فرصة للنجاح، هذه طريقة بسيطة للصراعات والتوترات التي تجعل أنفسهم يشعرون بها بالفعل في أوروبا “.

كما أعرب الرئيس دودا عن أمله في أن يستخلص السياسيون في بروكسل “الاستنتاجات الصحيحة” بعد البريكسيت وشدد على أن “المطالبة بهذا أمر يصب في مصلحة بولندا وفي مصلحة المجتمع بأكمله”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة